16:51 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    420
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، اليوم السبت، أن الشرطة ستستأنف حربها على المخدرات في حال تفاقمت المشكلة مشرا إلى أن الحملة لا يمكن لأحد أن يوقفها ولا حتى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    وكان قائد الشرطة الوطنية الفلبينية، قبل بضعة أسابيع، قد أمر بالانسحاب من الحملة وسط تدقيق لم يسبق له مثيل في سلوك الشرطة في الحملة التي أسفرت عن مقتل الآلاف من المشتبه بهم.

    وقال دوتيرتي في كلمة ألقاها في دافاو سيتي: "إذا كان المدافعون عن حقوق الإنسان يعتقدون أن ترامب أو أن أي شخص يمكنه أن يوقفني… فأقول لهم أنا آسف".

    وأضاف "مشكلة المخدرات إذا ما أصبحت أسوأ مرة أخرى فيتعين على الشرطة أن تدخل الصورة. أريد القضاء عليها إذا كان ممكنا".

    وأثارت الفلبين انتقادات دولية لقتل 3900 شخص في عمليات الشرطة لمكافحة المخدرات خلال الخمسة عشر شهرا الماضية.

    وتقول الشرطة إنها تستخدم القوة المميتة لأن المشتبه بهم تكون لديهم أسلحة ويقاومون الاعتقال.

    انظر أيضا:

    رئيس الفلبين يهدي الصين السلاح الذي قتل قائد المتمردين
    رئيس الفلبين: من الأفضل ترك ملف بحر الصين الجنوبي وشأنه
    الكلمات الدلالية:
    مكافحة, حملة, مخدرات, الفلبين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook