05:20 24 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    أول ظهور لرئيس زيمبابوي موغابي بعد الانقلاب

    ليلة سقوط موغابي...فرحة في شوارع زيمبابوي (فيديو)

    © REUTERS / PHILIMON BULAWAYO
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    نزل الآلاف من الشعب الزيمبابوي، اليوم الثلاثاء، إلى شوارع العاصمة هراري وسط إطلاق أبواق السيارات للاحتفال باستقالة الرئيس روبرت موغابي.

    وحمل البعض صورا لقائد الجيش كونستانتينو تشيوينغا والنائب السابق للرئيس إيمرسون منانغاغوا الذي دفعت إقالته في وقت سابق من الشهر الجاري الجيش للتحرك مما اضطر الرئيس للاستقالة.

    قال رئيس برلمان زيمبابوي جاكوب موديندا إن موغابي قدم خطاب استقالته إلى البرلمان اليوم الثلاثاء، فانفجر أعضاء المجلس بالتهليل لدى إعلان النبأ.

    وكان برلمان زيمبابوي قد اجتمع الثلاثاء 21 تشرين الثاني لبدء إجراء إقالة الرئيس روبرت موغابي الذي يرفض منذ أيام الاستجابة للدعوات الملحة للذين يطلبون منه الاستقالة بعد سبعة وثلاثين عاما في الحكم.

    وفي ما يعتبر دليلا جديدا على عزلته، "استخف" معظم أعضاء الحكومة بمجلس الوزراء الذي دعا إليه الرئيس صباح الثلاثاء، كما ذكرت صحيفة "هيرالد" الحكومية.

    وبعد حوالي أسبوع على تحرك الجيش بسبب عزله، خرج نائب الرئيس إيمرسون منانغاغوا عن صمته الثلاثاء للمطالبة هو أيضا بإقالة رئيس الدولة الذي يحكم البلاد بقبضة من حديد منذ سبعة وثلاثين عاما.

    من جهة أخرى، سيتوجه الرئيسان الجنوب أفريقي جاكوب زوما والأنغولي جواو لورينسو، الأربعاء، إلى هراري، لمحاولة إيجاد مخرج للأزمة السياسية في زيمبابوي، كما أعلن الرئيس الأنغولي في لواندا.

    وقال لورينسو في تصريح صحفي بعد اجتماع طارئ للكتلة الإقليمية لمجموعة التنمية الجنوب أفريقية: "قررنا، أنا والرئيس جاكوب زوما أن نتوجه إلى هراري صباح غد".

    انظر أيضا:

    رئيس زيمبابوي موغابي يستقيل بعد قرار البرلمان حول سحب الثقة منه
    زامبيا ترسل زعيمها السابق لإقناع موغابي بالتنحي
    موغابي يرفض الاستقالة ويعد بحضور مؤتمر الحزب الحاكم
    أول توابع "تنحي موغابي"...هذا مصير زوجته
    هل يتخلى موغابي عن السلطة تحت ضغط الجيش؟
    الكلمات الدلالية:
    استقالة رئيس زيمبابوي, أخبار انقلاب زيمبابوي, أخبار موغابي, أخبار زيمبابوي, استقالة, استقالة موغابي, مجلس النواب في زيمبابوي, زانو بي إف, جيش زيمبابوي, الرئيس روبرت موغابي, إيمرسون مناغاغوا, زيمبابوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik