Widgets Magazine
06:00 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    العلم الروسي والفرنسي وعلم الاتحاد الأوروبي

    تعرف على مواطني الدول المؤيدة لتطبيع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا

    © Sputnik . Vladimir Sergeev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أظهرت نتائج استطلاع للرأي، اليوم الخميس، أجراه مركز "إيفوب" الفرنسي لاستطلاعات الرأي بناء على طلب من "سبوتنيك"، أن معظم مواطني ألمانيا وبولندا وفرنسا، يؤيدون تطبيع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا.

    وذكر أن استطلاع الرأي أجري من 20 إلى 27 أيلول/سبتمبر 2017، في فرنسا وألمانيا وبريطانيا وبولندا.

    وشارك في الاستطلاع ما مجموعه 3228 شخصا تزيد أعمارهم عن 18 عاما.

    وطلب من المشاركين الإجابة عن السؤال: "هل ترغب بتطبيع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا في المستقبل القريب؟".

    ووفقا لبيانات المسح، فإن غالبية المواطنين في جميع البلدان التي أجري فيها الاستطلاع يريدون تطبيع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا في المستقبل القريب، وأيد ذلك 87 في المئة من الألمان، و85 في المئة من البولنديين، و79 في المئة من الفرنسيين. ومن بين المشاركين في المملكة المتحدة، كان 68 في المئة يؤيدون تطبيع العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي.

    معظم مواطني ألمانيا وبولندا وفرنسا يؤيدون تطبيع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا
    © Sputnik /
    معظم مواطني ألمانيا وبولندا وفرنسا يؤيدون تطبيع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا

    في الوقت نفسه عبر 14 في المئة من سكان المملكة المتحدة، و11 في المئة من المواطنين الفرنسيين، و9 في المئة من الألمان و9 في المئة من البولنديين، عن رفضهم لتطبيع العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي.

    يذكر أن هذا المشروع الدولي لدراسة الرأي العام بدأ في كانون الثاني/يناير 2015. ويشارك في هذا المشروع شركات دراسات الرأي المعروفة، بوبولوس، إيفوب وفورسا، في إطار مشروع "سبوتنيك ــ رأي"، التي تجري استطلاعات الرأي بانتظام في أوروبا والولايات المتحدة، بشأن أهم القضايا الاجتماعية والسياسية الأكثر إلحاحا.

    انظر أيضا:

    سفير روسيا بالاتحاد الأوروبي: أوروبا غير مستعدة لإعادة إعمار سوريا
    محللون: أمريكا بحاجة لمشتبه به دائم...ووسائل إعلامها تحرض أوروبا ضد روسيا
    روسيا لا تستبعد تأثير الهجرة من الشرق الأوسط إلى أوروبا عليها
    الكلمات الدلالية:
    بولندا, فرنسا, ألمانيا, إستطلاع, الاتحاد الأوربي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik