18:25 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد قرابة 40 عاما من حكمه لزيمبابوي، استقال روبرت موغابي، ولكن استقالته تضمنت حصانة قضائية.

    قالت مصادر مطلعة لـ"رويترز"، اليوم الخميس 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، إن رئيس زيمبابوي السابق روبرت موغابي حصل على حصانة من الملاحقة القضائية وضمانات بحمايته داخل البلاد في إطار اتفاق أدى لاستقالته.

    وحكم موغابي زيمبابوي قرابة 40 عاما، لكنه تنحى، يوم الثلاثاء، بعد سيطرة الجيش على السلطة وانقلاب الحزب الحاكم عليه. ومن المقرر أن يؤدي نائبه السابق إمرسون منانغاغوا اليمين، غدا الجمعة، رئيسا للبلاد.

    وأشاد إمرسون منانغاغوا، النائب السابق للرئيس الزيمبابوي المستقيل، بقيام الجيش بإنهاء حكم موغابي بطريقة سلمية.

    وقال منانغاغوا: "زيمبابوي مقبلة على مرحلة جديدة من الديمقراطية، وذلك في أول ظهور علني له أمام حشود من مؤيديه خارج مقر الحزب الحاكم".

    وتحدث منانغاغوا عن تطلعه للتنمية الاقتصادية، مباركا ما قام به الجيش الذي وصفه بالأكثر انضباطا في العالم  على خلفية الأحداث الأخيرة التي قادت إلى استقالة موغابي.

    انظر أيضا:

    بالصور...تنحي موغابي يزيد عدد العرب في قائمة أكبر الحكام سنا
    رئيس زيمبابوي الجديد يشيد بإطاحة الجيش بـ"موغابي" سلميا
    بالأسماء...قادة عرب في قائمة الزعماء الأكبر سنا بعد رحيل موغابي
    رد فعل أمريكي سريع تجاه تنحي موغابي
    فرنسا تحيي قرار رئيس زيمبابوي روبرت موغابي الاستقالة من منصبه
    ليلة سقوط موغابي...فرحة في شوارع زيمبابوي (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    حصانة, تنحي الرئيس موغابي, دعوى قضائية, أخبار العالم, إمرسون منانغاغوا نائب رئيس زيمبابوي, الرئيس روبرت موغابي, زيمبابوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook