21:49 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اندلعت اشتباكات بين محتجين إسلاميين والشرطة في العاصمة الباكستانية إسلام أياد، اليوم السبت 25 نوفمبر/تشرين الثاني، إذ يغلق المحتجون الطرق الرئيسية المؤدية إلى إسلام أباد منذ أكثر من أسبوعين.

    وذكرت رويترز أن الشرطة استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لفض الاعتصام، وقال مسؤول الشرطة سعود ترمذي:

    إن الاشتباكات اندلعت على الفور بين أعضاء حزب (تحريك لبيك — باكستان) الإسلامي المتشدد ونحو أربعة آلاف شرطي أرسلتهم الحكومة لفض الاعتصام، كم تم احتجاز عشرات المحتجين.

    وأظهرت مشاهد تلفزيونية تصاعد دخان واشتعال حرائق في الشوارع مع تقدم أفراد الشرطة، وقال إعجاز أشرفي المتحدث باسم حزب (تحريك لبيك-باكستان) لرويترز بالتليفون من الموقع:

    أعدادنا بالآلاف، لن نرحل، سنقاتل حتى النهاية.

    وأصاب المحتجون الحياة اليومية في العاصمة بالشلل وتحدوا أوامر قضائية بفض الاحتجاج مطالبين بإقالة وزير القانون، فيما يلقي الحزب باللائمة على الوزير زاهد حامد في تغييرات أدخلت على قسم انتخابي يقول الحزب إنه يصل إلى حد التجديف، وتقول الحكومة إن التغيير كان مجرد خطأ كتابي.

    انظر أيضا:

    باكستان تعلن عن كشف أثري جديد يزيد عمره عن 1700 عام
    مسلحون يقتلون ضابطا بالشرطة وأفرادا من أسرته في باكستان
    زيت أوكراني يعطب دبابات باكستان
    الولايات المتحدة تتوقع من باكستان وقف دعم "طالبان"
    مقاتلات سعودية تهبط في باكستان
    باكستان تحرر كنديا وزوجته الأمريكية وأطفالهما من قبضة إرهابيين
    الكلمات الدلالية:
    حرائق, شلل, اعتصام, تحريك لبيك - باكستان, الشرطة الباكستانية, محتجين, إسلام أباد, باكستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik