23:53 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الثلاثاء، إن سفينة بريطانية رافقت سفينة روسية لدى مرورها قرب المياه الإقليمية البريطانية خلال عيد الميلاد وأضافت أن الأنشطة البحرية الروسية تزايدت قرب بريطانيا في فترة العطلة.

    وتابعت الوزارة، انطلقت الفرقاطة "إتش.إم.إس سانت ألبانز" يوم 23 ديسمبر/ كانون الأول، لتعقب السفينة الحربية الروسية "الأميرال غورشكوف" لدى مرورها في بحر الشمال. وراقبت السفينة التابعة للبحرية الملكية البريطانية السفينة الروسية خلال عيد الميلاد وستعود لترسو في بورتسموث اليوم.

    ووفقا لـ"رويترز"، قال وزير الدفاع البريطاني جافين وليامسون في بيان بعد الواقعة، إنه "لن يتردد في الدفاع عن مياهنا أو التساهل مع أي شكل من أشكال العدوان".

    وعلى خلفية توتر العلاقات بين بريطانيا وروسيا، قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون خلال زيارة لروسيا الأسبوع الماضي، إن هناك "أدلة كثيرة" على تدخل موسكو في انتخابات أجريت في دول أخرى.

    وبدوره، رد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافر وف، بأنه لا يوجد دليل على اتهامات نظيره البريطاني.

    انظر أيضا:

    غواصة "الأمير فلاديمير" النووية تدخل الخدمة في البحرية الروسية عام 2018
    القوات البحرية الروسية تستلم منظومة إطلاق شاملة الأغراض
    وسائل إعلام نرويجية تندهش من البحرية الروسية: 5 دول لم تستطع الكشف عن غواصة روسية
    ها هي القوة البحرية الروسية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, توتر علاقات, نشاط عسكري بحري, مرافقة سفينة, البحرية الروسية, الدفاع البريطانية, روسيا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook