21:00 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وضعت الاستخبارات ولاية شمال الراين-وستفاليا، الألمانية 40 سيدة تحت الرقابة.

     

    وبحسب بوركهارد فراير رئيس الاستخبارات الداخلية في ولاية شمال الراين-وستفاليا، الثلاثاء، فإن 40 سيدة من الوسط "الإسلامي السلفي"، بالولاية، وضعن تحت الرقابة، لمخاوف بملئهن فراغ قيادات التيار من الرجال الموجودين في السجون.

    وأضاف فراير في تصريح نقلته صحيفة "فرانكفورت ألغماينة" المحلية، أن السيدات اللاتي تم إدراجهن في قوائم المراقبة ينتمين إلى شبكة تسمى "الأخوات".

    وتابع: "أنهن ينشطن على وسائل التواصل الاجتماعي، ولهن المئات من المتابعين، وبتن يتصدرن النشاط السلفي في الولاية".

    وعادة ما تضع هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) من تراهم "خطرا على أمن البلاد"، من المنظمات والأفراد، تحت الرقابة، بدعوى استباق وقوع أعمال عنف أو تحريض على الكراهية.

     

    انظر أيضا:

    ألمانيا تكافح الإسراف في الطعام خلال عيد الميلاد بطريقة استثنائية
    هل تضع ألمانيا حدا أقصى للمهاجرين
    تحذيرات في ألمانيا من "بيتكوين"... "قد يخسر المستثمر كافة أمواله"
    تصنيف "الفيفا"..ألمانيا "فريق العام" و لبنان كبرى المفاجآت
    عودة رئيس الوزاء المصري من رحلة علاج في ألمانيا
    الكلمات الدلالية:
    الإرهاب في ألمانيا, المخابرات, أخبار ألمانيا اليوم, أخبار ألمانيا, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook