11:47 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي "تيليغرام" حظر عدد من القنوات التابعة للمتظاهرين في إيران.

    وتعمل تلك القنوات على تنظيم عمل الاحتجاجات في إيران ضد الفساد الأزمات الاقتصادية، وتشجيع المتظاهرين على المشاركة في التظاهرات.

    ولكن شبكة التواصل تحركت بعد شكوى وزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آزاري، عن استخدام تلك القنوات أعمال عنف، لمؤسس الشبكة، بافل دوروف.

    وأعلنت "تيليغرام" عن حظرها تلك القنوات، بسبب مخالفتها سياسات قواعد الموقع، لبدء المتظاهرين في نشر كيفية تصنيع قنابل المولوتوف، وحث باقي المحتجين على إلقائها على قوات الأمن، ما يعتبر على أنه ترويج للعنف.

    بدوره قال موقع "إنجادجيت" التكنولوجي المتخصص إن هذا الإجراء يضع "تيليغرام" في محل تساؤل كبير "هل تطبق القواعد الخاصة بها بمنع بث ونشر العنف، أم تتبع روح تلك السياسات بعدم حظر حركات لناشطين معارضين لحكوماتهم، ومنحهم الحق في الدعوة للتظاهر والاحتجاج".

    انظر أيضا:

    إطلاق النار على محتجين اثنين على الأقل في غرب إيران
    احتجاجات في الشوارع لليوم الثالث وتجمعات مؤيدة للحكومة... ماذا يحدث في إيران (فيديو)
    خطة أمريكية إسرائيلية من أربعة محاور لمواجهة "سياسات إيران"
    إيران تحذر مواطنيها من "التجمعات غير القانونية"
    الأوضاع تشتعل في إيران.. تظاهرات مؤيدة للحكومة بعد يومين من احتجاجات معارضة (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, عنف, قنوات, تظاهرات, احتجاجات, تيليغرام, وزارة الاتصالات الإيرانية, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook