18:36 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وصف البابا فرنسيس المهاجرين واللاجئين اليوم الاثنين بأنهم "الأكثر ضعفا واحتياجا" في العالم مستغلا خطابه التقليدي بمناسبة العام الجديد "لمنح صوت" لأناس حث زعماء العالم على توفير العون لهم.

    وقال البابا لنحو 40 ألفا احتشدوا في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، أنه اختار مأزق المهاجرين واللاجئين شعارا لليوم العالمي للسلام الذي تحتفل به الكنيسة الكاثوليكية في الأول من يناير/كانون الثاني من كل عام، بحسب ما نقلته "رويترز".

    وقال "من أجل هذا السلام، الذي هو حق لكل فرد، كثير منهم على استعداد للمخاطرة بحياته في رحلة غالبا ما تكون طويلة وخطيرة. هم على استعداد لمواجهة الإجهاد والمعاناة".

    وأضاف "رجاء دعونا لا نمح الأمل من قلوبهم… دعونا لا نخنق آمالهم للسلام!"

    وقضية اللاجئين هي الأبرز سياسيا على مستوى العالم. ومنذ توليه البابوية ركز البابا على الدفاع عنهم.

    وقال "من الضروري أن يكون هناك التزام لدى الجميع، بما في ذلك المؤسسات المدنية والمنظمات المعنية بالتعليم والشؤون الاجتماعية والكنسية، من أجل ضمان مستقبل آمن للاجئين والمهاجرين وكل فرد".

    انظر أيضا:

    البابا فرنسيس يصلي من أجل ضحايا هجوم كنيسة مارمينا
    تشيلي تعزز إجراءات الأمن على المعابر الحدودية قبل زيارة البابا
    البابا فرنسيس ينتقد قرار ترامب في رسالة عيد الميلاد
    الكلمات الدلالية:
    روما, البابا فرنسيس بابا الفاتيكان, السلام, اللاجئين, أمل, إجهاد, سياسة, مستقبل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook