17:51 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزيرة التنمية الاقتصادية البريطانية بيني مورداونت إن بلادها ستخفض المساعدات التي تقدمها إلى الدول النامية.

    وأضافت مورداونت أنه على هذه الدول أن تستمثر في شعوبها، حسب الجارديان.

    وأكدت أن بريطانيا التي تدفع سنويا 13 مليار جنيه إسترليني في الخارج كل عام، لن تقوم بالاستثمار في الدول الفقيرة.

    وأضافت أنه على الآخرين أن يضعوا أيديهم في جيوبهم أيضا.

    وقالت مودرانت إن الجمهور مزعج، لكن الشكوك عموما مشروعة، والأسئلة أيضا حول أين تذهب أموال المساعدات، وأنه "لم يعد كافيا التعامل مع المشروعات، بل المهم تحقيق إنجاز".

    وطلبت الوزيرة من الدول النامية أن تتحمل المسؤولية وتتخد خطوة للاستثمار في المواطنين، وفي الصحة أو التعليم.

    وأكدت أنه إذا رفضت هذه الدولة ما نقوله، فعلينا أن ننظر في المساعدات من جديد، حتى توجه لإنقاذ الأرواح ومعالجة نقص التغذية.

    وأشارت إلى أن التركيز سيكون متزايدا على مساعدة الدولة النامية فى إنشاء أنظمة صحية وتعليمية تجعلهم يستثمرون في أنفسهم فيما بعد.

    وقالت مودرانت إن الدول التي تتلقى مساعدات لا يوجد لديها حافز لكي تقوم بالاستثمار في الصحة.

    وأقرت بريطانيا في 2015 سياسة إنفاق جديدة ناحية التنمية في الدول التي تدعمها بريطانيا، وهي سياسة تركز على النتائج بشكل كبير.

     وقد عينت مودرانت وزيرة، في نوفمبر/ تشرين الثاني، وبات النظر في الإنفاق الخارجي أمرا مهما لها، وتؤديها جماعات المساعدات في ذلك.

    ويقول روميلي غرينهيل، من أحد الحملات، إنه من الصواب أن تستثمر في شعبها، لكن مع ذلك لا تزال هناك أزمة تمويلية لدى هذه الدول لكي تقوم بالأمر.

    انظر أيضا:

    بريطانيا تتوقع أن إشارات عن طائرات روسية دفعت مقاتلات بريطانية على الإقلاع
    فرنسا: بريطانيا قد تدفع لنا ما عليها وتقبل المزيد من اللاجئين
    بريطانيا تدعو المجتمع الدولي إلى الاتحاد ضد كوريا الشمالية
    رصد إصابات بإنفلونزا الطيور في بريطانيا
    الإسترليني يقفز لأعلى مستوى منذ الاستفتاء على خروج بريطانيا... ما السبب
    بريطانيا تضيق الخناق على مؤسس "ويكيليكس"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, وزارة المالية البريطانية, وزيرة التنمية البريطانية بيني موردونت, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook