18:24 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    مضت سنوات طويلة على انهيار جدار برلين، رمز احتلال دول التحالف المعادي لهتلر لألمانيا وتقسيم ألمانيا إلى دولتين، لكن بريطانيا لا تسارع إلى إخراج قواتها من الأراضي الألمانية.

    وذكرت جريدة التقارير العسكرية أن القوات البريطانية دخلت إلى الأراضي الألمانية في عام 1945، وتظل موجودة هناك لمساعدة تطوير "الديمقراطية" المحلية.

    ولأنه لا يمكن أن يستمر هذا الوضع طويلا، فإن لندن تواظب على اختلاق الأسباب لبقاء القوات الاحتلالية في ألمانيا.

    وتعلن بريطانيا الآن الخطر الروسي المزعوم سببا لبقاء القوات البريطانية في ألمانيا التي استعادت وحدتها بعد أن بادر الاتحاد السوفيتي إلى سحب قواته منها.

    فقد قال رئيس أركان الجيش البريطاني الجنرال نيكولاس كارتر إن بريطانيا ستُبقي عسكرييها ودباباتها في ألمانيا لكي تستطيع عند الضرورة الإسراع بصد "العدوان الروسي".

    انظر أيضا:

    بريطانيا تجهز "الملكة اليزابيث" لحرب محتملة مع كوريا الشمالية
    بريطانيا تعترف بتفوق الجيش الروسي
    سفينة حربية روسية تثير أعصاب بريطانيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار بريطانيا, تصريحات, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik