15:48 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تساقطت الثلوج فوق مناطق واسعة في بريطانيا، يوم الثلاثاء، في موجة شديدة البرودة قادمة من سيبيريا أطلق عليها اسم "الوحش القادم من الشرق"، أدت إلى إغلاق مدارس وأربكت خطط السفر لآلاف الناس.

    وشهدت مناطق في شرق بريطانيا هذا الأسبوع تراكما للثلوج بارتفاع 10 سنتيمترات.

    وقالت هيئة الأرصاد الجوية البريطانية، إن درجات الحرارة قد تتراجع إلى نحو 10 درجات مئوية تحت الصفر في بعض المناطق الريفية.

    وقال آيدان مكجيفرن وهو خبير في مكتب الأرصاد الجوية، "تضرب رياح شرقية شديدة البرودة أنحاء المملكة المتحدة وسوف نشهد انهمارا آخر للثلوج في بعض الأماكن"، بحسب "رويترز".

    وألغيت خدمات قطارات وبعض الرحلات الجوية بينما نبهت الشرطة السائقين إلى توخي الحذر وهم يواجهون العواصف الثلجية والجليد.

    ومن المتوقع أن يستمر الطقس شديد البرودة بقية الأسبوع على معظم أنحاء القارة الأوروبية.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... عواصف ثلجية تحتجز سياح داخل تلفريك
    عواصف ثلجية تغطي موسكو
    الفائزون في مسابقة "مصور الطقس" لعام 2017
    هكذا تسهم برودة الطقس في إنقاص أوزاننا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار بريطانيا, الوحش القادم من الشرق, رياح, جليد, عواصف ثلجية, طقس, موجة برد, هيئة الأرصاد, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook