23:14 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اتهمت رئيسة حزب "الجبهة الوطنية" اليميني في فرنسا، مارين لوبان، بنشر صور على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن فظائع زعم أن تنظيم "داعش" الإرهابي ارتكبها.

    وتواجه لوبان اتهامات بـ"تعميم رسائل عنيفة تحرض على الإرهاب والمواد الإباحية أو تضر بشكل خطير بكرامة النسان، ويمكن للقاصرين رؤيتها، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    ويعاقب مرتكب هذه الجريمة وفقا للقانون الفرنسي بالسجن 3 سنوات وغرامة تصل إلى 75 ألف يورو.

    وكانت لوبان قد نشرت هذه الصور بعد بضعة أسابيع من الهجمات الإرهابية التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، وأسفرت عن مقتل 130 شخصا.

    وأظهرت الصور التي نشرتها لوبان جثة الصحفي الأمريكي جيمس فولي مقطوع الرأس على يد مسلحي "داعش" الإرهابي، ورجلا آخر يحرق حيا، وغيرها من الفظائع.

    جاء هذا التحرك القضائي عقب تصويت الجمعية الوطنية الفرنسية لصالح رفع الحصانة البرلمانية عن زعيمة الجبهة الوطنية.

    من جانبها قالت لوبان لـ"فرانس برس" إنها متهمة لمجرد نشرها إدانة لفظائع تنظيم "داعش" الإرهابي.    

    انظر أيضا:

    مارين لوبان: كل الجهاديين الفرنسيين يجب أن يبقوا في العراق وسوريا
    لوبان: ماكرون ونوابه يروجون للعولمة المتوحشة ونوابنا سيواجهونها
    لوبان تحصد 44 بالمئة من أصوات منطقتها وتنتقل للجولة الثانية من الانتخابات
    ترامب لماكرون: أيدتك في الانتخابات ولم أدعم لوبان
    ماكرون يتقدم على لوبان بـ 60 بالمئة من الأصوات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, أخبار العالم, حزب الجبهة الوطنيّة, مارين لوبان, العالم, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook