11:37 GMT08 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤولون وخبراء أمريكيون، أن كوريا الشمالية قد تتمكن من تعزيز وتطوير ترسانتها النووية إذا نجحت في إقناع واشنطن بإجراء محادثات معها.

    وحذر المسؤولون والخبراء من أنه حتى لو جمدت كوريا الشمالية التجارب النووية والصاروخية خلال المحادثات، فإن هناك الكثير من العمل التقني الذي يمكنها الاستمرار فيه بالتزامن مع الجهود الدبلوماسية، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب
    © AP Photo / Wong Maye-E, Pablo Martinez Monsivais
    وأضافوا أن هذا العمل التقني يمكن أن يتضمن إكمال تطوير مركبة يمكنها نقل سلاح نووي وقادرة على الخروج من الغلاف الجوي والعودة إليه، وتصنيع قواعد لإطلاق الصواريخ، ومحركات ومنصات إطلاق متنقلة وزيادة إنتاج البلوتونيوم واليورانيوم عالي التخصيب لصنع قنابل.

    وقال ديفيد أولبرايت، خبير منع الانتشار النووي ورئيس معهد واشنطن للعلوم والأمن الدولي، "يمكن توقع أن تقوم كوريا الشمالية بكل هذه الأشياء معا، ما لم يكن هناك اتفاق على تجميد أو وقف هذه الأنشطة، وهو أمر غير مرجح على المدى القصير".

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال إن بيونغيانغ تبدو "صادقة" في عرض إجراء محادثات، ولكن البعض في واشنطن يخشى من احتمال أن يكون هدف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون هو استغلال المحادثات للمماطلة حتى يتسنى له تطوير الأسلحة، خاصة الصاروخ ذو الرأس النووي القادر على ضرب البر الرئيسي الأمريكي.

    وشدد مسؤولون أمريكيون على ضرورة تقييم إدارة ترامب لهذه المخاطر، بما في ذلك تاريخ بيونغيانغ في عدم الوفاء بالتزاماتها.

    انظر أيضا:

    محادثات لبحث نشر الجيش الأمريكي في كوريا الجنوبية
    كوريا الشمالية مستعدة للتخلي عن سلاحها النووي في حال ضمان أمنها
    برلماني روسي: العقوبات الأمريكية ضد كوريا الشمالية ليست بناءة ومستفزة
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, ترامب, تحذير, كوريا الشمالية, أمريكا, كيم جونغ أون, الولايات المتحدة الأمريكية, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook