07:32 27 مايو/ أيار 2018
مباشر
    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية 10 أبريل/ نيسان 2018

    وسائل الإعلام تفضح تناقض قرارات ترامب حول ضرب سوريا

    © AP Photo / Evan Vucci
    العالم
    انسخ الرابط
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (73)
    0 101

    نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الأقل 18 مرة على صفحته "تويتر"، حول عدم جواز ضرب سوريا من قبل الولايات المتحدة وحث أمريكا على عدم التدخل في الأزمة في هذا البلد ما بين عامي 2013 و2014.

    سبوتنيك. ظهرت أول منشورات على "تويتر" حول هذا الموضوع في عام 2013، حيث عبر ترامب عن موقفه من السياسة الخارجية الأمريكية فيما يتعلق بالوضع في سوريا، بحسب ما نقلته المجلة الأمريكية "تايم".

    وكتب في أحد منشوراته 7 سبتمبر/ أيلول عام 2013 "السيد الرئيس باراك أوباما، لا تهاجم سوريا. ليس هناك أية إيجابيات في ذلك هناك فقط سلبيات مذهلة. احتفظوا بالبارود ليوم آخر!". وقام ترامب بتأكيد كلامه حول الهجمات على سوريا بعد يومين قائلا: "إنها لن تجلب سوى المتاعب لأمريكا". كما دعا أوباما خلال خدمته كرئيس أن "ينسى سوريا وجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى".

    بالإضافة إلى ذلك، اعتقد ترامب قبل بضع سنوات أنه لا ينبغي على الولايات المتحدة التدخل إطلاقا في الوضع في سوريا.

    وكتب في منشور آخر في حزيران/ يونيو 2013 "نحن بحاجة إلى البقاء بعيدا عن سوريا، هؤلاء "المتمردون" سيئون مثل نظام الدولة الحالي هناك (الرئيس السوري بشار الأسد)، ماذا سوف نتلقى بالمقابل، سننفق مليارات الدولارات وحياة موتانا؟ صفر".

    وكتب أيضا في آب/ أغسطس من نفس العام "تذكروا، كل هؤلاء" المقاتلين من أجل الحرية "في سوريا يريدون إرسال الطائرات إلى مبانينا".

    وهكذا كانت اعتقاداته آنذاك: "مرة أخرى، زعيمنا قصير النظر، لا تهاجموا سوريا، وإذا فعلتم ذلك، فستحدث أشياء كثيرة سيئة، ولن تحصل الولايات المتحدة على أي شيء من هذه المعركة".

    بالإضافة إلى ذلك، قدر الصحفيون أن الرئيس الأمريكي الحالي على الأقل كتب مرتين على "تويتر" حول الحاجة إلى موافقة الكونغرس الأمريكي على أية ضربة للولايات المتحدة في سوريا.

    حيث نشر على صفحته في أغسطس/ آب 2013: "ما الذي نحصل عليه من قصف سوريا، باستثناء الديون والنزاع الذي سيطول أمده؟ ويحتاج أوباما إلى موافقة من الكونغرس".

    ويذكر أن أمريكا قامت بضربة صاروخية على القاعدة الجوية للقوات الجوية الحكومية السورية 7 أبريل/نيسان عام 2017. وقام ترامب باتخاذ قرار الهجوم بنفسه، دون الحصول على موافقة من الكونغرس.

    الموضوع:
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (73)

    انظر أيضا:

    زاخاروفا تقترح على ترامب إنهاء سباق التسلح بالتخلص من الترسانة الكيميائية الأمريكية
    ترامب: العلاقات الأمريكية مع روسيا أسوأ الآن من أي وقت مضى
    الخارجية الروسية ردا على تصريح ترامب بشأن سوريا: الصواريخ الذكية ينبغي أن توجه صوب الإرهابيين
    5 أشياء يفعلها ترامب قبل إعلان حرب مدمرة
    ترامب عن أزمة سوريا: استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة
    نتنياهو يكشف في اجتماع أمني سري عما يفعله ترامب مع سوريا
    ترامب يشكر الصين بشأن إجراءات تجارية
    ترامب وأوباما وتيريزا ماي ليسوا مدعوين لزفاف الأمير هاري وميغان ماركل
    أمير قطر: اتفقت مع ترامب على ضرورة وقف هجمات الأسد
    "مفارقة غريبة" بشأن الرجل الوحيد الذي مات في حريق برج ترامب
    البيت الأبيض: استقالة مستشار ترامب للأمن الداخلي توم بوسيرت
    البيت الأبيض: ترامب يلغي رحلته إلى أمريكا اللاتينية ويبقى للإشراف على الرد في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, متاعب, حرية, تدخل, منشورات, طائرات, هجمات, سوريا, أمريكا, الكونغرس الأمريكي, وكالة سبوتنيك, وزارة الخارجية الأمريكية, ياراك أوباما, واشنطن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik