18:32 25 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    وزير الدولة للعلاقات مع البرلمان الفرنسي كريستوف كاستانير

    باريس لن تعلن عن الضربة على سوريا مسبقا

    © AFP 2018 / ludovic MARIN / AFP
    العالم
    انسخ الرابط
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (73)
    0 01

    قال وزير الدولة للعلاقات مع البرلمان الفرنسي كريستوف كاستانير إن باريس لن تعلن عن الهجوم على سوريا مسبقا، في حال اتخاذ القرار.

    فقد قال كاستانير في لقاء مع قناة "BFMTV": "في حال اتخاذ القرار بالهجوم، فلن أخبركم. ورئيس الجمهورية لن يخبركم. وسيتم مناقشة ذلك مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدفاع".

    ووفقا لأقواله، فإن الإعلان عن الضربة على سوريا مسبقا، قد يعرض العملية للخطر.

    وأضاف كاستانير: "في حال شاءت الظروف بتنفيذ الضربة، فسوف يتم تنفيذها. وسيتم إبلاغ الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ في الوقت المناسب. ومن المهم أن يكون الأمر سريا لأن حماية مصالح فرنسا على المحك".

    وكان الغرب قد اتهم دمشق، نهاية الأسبوع الماضي، باستخدامها الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية في الغوطة الشرقية. ونفت موسكو المعلومات حول قيام الجيش السوري بإسقاط قنبلة الكلور على المدينة.

    الموضوع:
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (73)

    انظر أيضا:

    كوربين: على بريطانيا أن تسعى لتحقيق مستقل في سوريا بدلا من انتظار تعليمات ترامب
    أكذوبة جديدة... يجب ضرب سوريا لحماية الجيش الأمريكي من هذا الخطر
    الكلمات الدلالية:
    موقف فرنسا من الضربة السورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik