07:24 27 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    اللاجئون - لاجئو الروهينغا في مخيم بالوخالي للاجئين بالقرب من كوكس بازار، بنغلادش 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017

    الروهينغا يطالبون بهذه الحقوق من مجلس الأمن الدولي

    © REUTERS / Alkis Konstantinidis
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    طالب مئات من لاجئي الروهينغا بمنحهم جنسية دولة ميانمار وتوفير العدل والحقوق القانونية لهم.

    واصطفوا على طريق في أحد المخيمات رافعين لافتات وملصقات، كما رددوا هتافات للمطالبة بحقوقهم، بحسب رويترز.

    جاء ذلك خلال زيارة وفد من مجلس الأمن الدولي لمخيمهم في بنغلادش اليوم الأحد.

    وقالت لاجئة تدعى ساجدة بيجوم كانت ترفع لافتة كبيرة مع عدة نساء أخريات:

    نقف هنا لنطالب بالعدل في وقت يقتل فيه (جيش ميانمار) رجالنا ويعذبون نساءنا بشدة، لذلك فإننا نُضطر للسعي إلى تحقيق العدالة لهؤلاء المُعتدى عليهم.

    وبدأ مبعوثون من مجلس الأمن الدولي يوم السبت، 28 أبريل/نيسان، زيارة تستمر أربعة أيام لبنغلادش وميانمار للاطلاع بشكل مباشر على آثار حملة قمع عسكري شنتها ميانمار، ووصفت بأنها تطهيرا عرقيا للمسلمين الروهينغا.

    أدت هجمات شنها مسلحون من الروهينغا على مراكز أمنية في راخين في 25 أغسطس/ آب إلى قيام الجيش بعملية دفعت نحو 700 ألف من الروهينغا إلى الفرار إلى مخيمات في كوكس بازار في بنغلادش.

    ومن المقرر أن يلتقي المبعوثون رئيسة وزراء بنغلادش الشيخة حسينة غدا الاثنين قبل أن يسافروا إلى ميانمار للاجتماع مع زعيمتها أونج سان سو كي ثم إلى ولاية راخين حيث اندلعت أعمال العنف قبل ثمانية أشهر.

    يذكر أن ميانمار تنفي اتهامات بارتكابها أعمال تطهير عرقي.

    انظر أيضا:

    قارب يقل 70 شخصا من الروهينغا يغادر ميانمار متوجها لماليزيا
    لماذا استضاف المغرب "قاتل الروهينغا"
    مفوض حقوق الإنسان يدعو لإحالة "الفظائع بحق الروهينغا" للجنائية الدولية
    رونالدو يعلن موقفه من لاجئي الروهينغا (صور)
    بنغلاديش تطمئن المجتمع الدولي بشأن خطة إعادة الروهينغا إلى بورما
    توتر في مخيمات اللاجئين الروهينغا قبل بدء تنفيذ خطة ترحيلهم لميانمار
    ميانمار تكمل استعدادات عودة الروهينغا مع تنامي الشكوك تجاه "خطة العودة"
    تعرفوا على مطالب زعماء الروهينغا قبل بدء إعادتهم إلى ميانمار
    جيش ميانمار يعترف بارتكاب أعمال قتل بحق أقلية الروهينغا
    الكلمات الدلالية:
    الحقوق القانونية, أونج سانج سو تشى, الروهينغا, ميانمار, مظاهرات, مجلس الأمن, الأمم المتحدة, أونج سان سو كي, بنغلادش, ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik