19:18 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الأفغاني، محمد أشرف غني، إن استهداف المدنيين والصحفيين جريمة لا تغتفر، وذلك تعليقا على الاعتداء الإرهابي المزدوج، الذي شهدته العاصمة الأفغانية، صباح اليوم الاثنين 30 أبريل / نيسان، وأدى إلى مقتل مالا يقل عن 21 شخصا، وإصابة أكثر من 40 آخرين في حصيلة غير نهائية.

    كابول — سبوتنيك. وشددت الرئاسة الأفغانية، في بيان لها، اليوم الاثنين، أن حرية الرأي تعتبر إحدى الإنجازات الهامة للشعب والحكومة، وسنعمل على حمايتها والدفاع عن هذه الإنجازات بكل ما أوتينا من قوة".

    وكان مهاجم انتحاري يحمل كاميرا فجر نفسه وسط تجمع لصحفيين ومصورين كانوا يعملون على تغطية انفجار في منطقة شاش درك، شديدة التحصين في كابول صباح اليوم الاثنين.

    وأظهرت صور تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بعد لحظات من التفجير تناثر أجساد الصحفيين فوق بعضهم البعض، فيما اندلعت النيران بمعدات التصوير.

    ووجه الرئيس الأفغاني اللجنة الإعلامية المشتركة لبحث كيفية ضمان أمن الصحفيين ومعالجة ضحاياهم.

    وذكر موقع "خبرنامه" الخبري الإلكتروني الأفغاني أن عمليتان انتحاريتين ضربتا مقر الاستخبارات الأفغانية في مدينة كابول"، وأن تنظيم "داعش" الإرهابي تبنى الهجوم.

    وأفادت شرطة كابول في بيان لها أن حصيلة ضحايا الهجوم ارتفعت إلى 25 قتيلا، و49 جريحا على الأقل".

    وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، أن مصور يدعى شاه ماراي، بين ضحايا التفجير، وأعلنت وزارة الصحة الأفغانية، وجود حوالي 40 مصابا آخرين في هجومين باستخدام دراجة نارية، بينما قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية إن جميع الضحايا مدنيون.

    انظر أيضا:

    الرئيس الأفغاني يقيل نائب وزير الداخلية على خلفية هجوم كابول
    الرئاسة الأفغانية: أنباء عزل نائب وزير الداخلية على خلفية انفجار كابول "غير صحيحة"
    مقتل 21 شخصا بينهم صحفيين في تفجير مزدوج في العاصمة الأفغانية كابول
    "داعش" يتبنى مسؤولية الهجوم المزدوج في كابول
    الكلمات الدلالية:
    كابول, الشرطة الأفغانية, الرئاسة الأفغانية, تفجير كابول, أخبار أفغانستان اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook