04:07 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصبحت وحدة الحرب الإلكترونية بوزارة الدفاع الأمريكية "قيادة موحدة" مستقلة، كما أصبح لها مدير جديد، مما يشير للأهمية المتزايدة للحرب الرقمية، في ظل مواجهة الولايات المتحدة لهجمات قرصنة إلكترونية متطورة.

    وتولى الجنرال بول ناكاسون، رئاسة قيادة الأمن الإلكتروني الأمريكية، وجرى أمس الجمعة 4 مايو/أيار الجاري، رفع وضعها إلى "قيادة موحدة" مستقلة، وهو تغيير حكومي يضعها لأول مرة في مصاف تسع قيادات قتالية أمريكية أخرى، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

    وقال مساعد وزير الدفاع، باتريك شاناهان، إن هذا التغيير "إقرار بأن هذا النوع الجديد من الحروب بلغ أعلى درجة من التطور".

    وقال اللفتنانت جنرال بمشاة البحرية فينسنت ستيوارت نائب مدير قيادة الأمن الإلكتروني: "نحن مستعدون لإطلاق قوات مهمتنا الإلكترونية".

    وتولى ناكاسون أمس الجمعة أيضا، منصب مدير وكالة الأمن القومي، المسؤولة عن إجراء مراقبة إلكترونية، وحماية شبكات الحاسب الآلي الخاصة بوكالات الأمن القومي الأمريكية من القرصنة.

    وبموجب ترتيب "ثنائي"، يشرف مدير وكالة الأمن القومي أيضا على قيادة الأمن الإلكتروني.

    وتشمل قيادة الأمن الإلكتروني وحدات عسكرية مدربة على صد هجمات القرصنة الإلكترونية وإطلاقها أيضا.

    لكن بينما تجري قيادة الأمن الإلكتروني عمليات ضد جماعات، مثل تنظيم "داعش"، يعزف الرؤساء الأمريكيون عن الدخول في حرب إلكترونية مع دول كبيرة مثل روسيا والصين.

    وقال مسؤولون إن السبب في ذلك يرجع إلى أن الولايات المتحدة، باعتمادها على شبكات الحاسب الآلي والاتصالات، أكثر عرضة للاختراق من خصومها.

    انظر أيضا:

    "ثغرة الماء" تهدد الأمن الإلكتروني السعودي
    ترامب وافق على تشكيل مجموعة عمل حول الأمن الإلكتروني
    قانون إسرائيلي يتيح التنصت على هواتف رجال الأمن وتتبع بريدهم الإلكتروني
    الأمن الإلكتروني الفرنسي يعلن عدم عثوره على أثر روسي في الهجمات على حملة ماكرون
    بوتين عن الهجوم الإلكتروني: "الجن" الذي أخرجته أجهزة الأمن
    الكلمات الدلالية:
    الأمن الإلكتروني, البنتاغون, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook