Widgets Magazine
02:06 23 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الجيش

    الجيش الإسرائيلي: صافرات الإنذار تدوي للمرة الثالثة خلال اليوم في محيط غزة

    © AP Photo / Ariel Schalit
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن صافرات الإنذار دوت للمرة الثالثة خلال اليوم في محيط غزة، محذرة من قصف محتمل من داخل القطاع.

    وجاء في البيان: "تم تفعيل الإنذار في مجلس اشكول المحلي. يجري التحقق من الظروف".

    وكانت قد دوت سلسلة انفجارات صباح اليوم الثلاثاء في سماء قطاع غزة ناتجة عن اعتراض القبة الحديدية لقذائف أطلقت من القطاع، وجاء ذلك وفقا صحيفة دنيا الوطن.

    وأسقط نظام القبة الحديدية الإسرائيلي المضاد للصواريخ وابلا من قذائف المورتر الذي أُطلق من قطاع غزة  بعد أن دوت صافرات الإنذار في جنوب إسرائيل لتنبيه السكان إلى ضرورة الذهاب إلى ملاجئ.

    وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن "وابلا من 25 قذيفة مورتر أُطلق تجاه عدة مدن في الأراضي الإسرائيلية. نظام القبة الحديدية للدفاع الجوي التابع لجيش الدفاع الإسرائيلي اعترض معظم القذائف"، وفقا لرويترز.

    وقال رئيس مجلس اشكول غادي ياركوني:"أنه تم إبلاغه أن هذه القذائف هي رد من حركة الجهاد الإسلامي ".

    إلى ذلك، أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو طلب على الفور عقد جلسة مناقشة خاصة وعاجلة للمجلس الوزاري المصغر (كابينت) في ضوء الأحداث صباح اليوم.

    وتزايدت حدة التوتر على امتداد الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة الذي تديره حركة حماس.

    وقُتل يوم الاثنين أحد مقاتلي حماس بنيران دبابة إسرائيلية عند موقع حدودي في الوقت الذي طارد فيه الجنود اثنين آخرين من مقاتلي غزة كانا يحاولان عبور الحدود إلى داخل إسرائيل وتمكن من الإمساك بهما.

    ويأتي هذا بعد مظاهرات فلسطينية حاشدة على مدى أسابيع على طول الحدود والتي اعتبرتها إسرائيل غطاء لمحاولات اختراق السياج الحدودي. وقُتل 116 فلسطينيا على الأقل وأصيب آلاف بجروح برصاص الجيش خلال الاحتجاجات مما أثار انتقادات خارجية. وتتهم إسرائيل حماس.

    انظر أيضا:

    القبة الحديدية تعترض قذائف أطلقت من غزة
    أول مراكب كسر الحصار ينطلق اليوم من ميناء غزة إلى العالم الخارجي
    صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة
    الكلمات الدلالية:
    غزة, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik