Widgets Magazine
09:54 21 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الرئيس فلاديمير بويتن يستقبل الرئيس بشار الأسد في سوتشي، روسيا 17 مايو/ أيار 2017

    الأسد: الحرب الحقيقية هي الحرب على كسب قلوب السوريين وقد كسبناها

    © Sputnik . Mikhail Klimentiyev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    صرح الرئيس السوري، بشار الأسد بأن الحرب الرئيسية في بلاده هي الحرب على كسب قلوب السوريين، مشيرا إلى أن الحكومة السورية قد كسبت هذه الحرب.

    وقال الأسد، في حديث لقناة "آر تي" تعليقا على الاتهامات باستخدام القوات الحكومية السورية أسلحة كيميائية ضد مدنيين: "توقيت هذا الهجوم المزعوم كان بعد انتصار الجيش السوري في الغوطة، ناهيك عن حقيقة أننا لا نمتلك أسلحة كيميائية في كل الأحوال، وأننا لن نستخدم هذه الأسلحة ضد شعبنا، لأن المعركة في سورية كانت حول كسب قلوب السوريين، هذه هي المعركة الرئيسية، وقد كسبناها، إذا كيف يمكن لك أن تستخدم الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين الذين تريدهم أن يكونوا داعمين لك؟".

    وأضاف "إذا أردت استخدام الأسلحة الكيميائية، ولنفترض أنك تمتلكها وتريد استخدامها، فهل تستخدمها بعد أن تكون قد حسمت المعركة؟ أم قبلها، أو حتى خلالها؟ هذا غير منطقي، وإذا ذهبت إلى تلك المنطقة تجد أنها كانت منطقة مكتظة بالجيوش والفصائل والمدنيين، إذا استخدمت مثل تلك الأسلحة في تلك المنطقة، فستلحق الضرر بالجميع، وهذا لم يحدث".

    وتابع الرئيس السوري قائلا: "إذا ذهبت إلى تلك منطقة الغوطة الشرقية وسألت المدنيين، لن تجد من يقول إن هجوماً كيميائياً قد حدث، حتى الصحفيين الغربيين الذين ذهبوا إلى الغوطة بعد تحريرها قالوا: "لقد سألنا الناس وقالوا إنهم لم يروا أي هجوم كيميائي"، وبالتالي فإن تلك كانت رواية ومجرد ذريعة لمهاجمة سوريا".

    يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية وبعض الدول الأوروبية اتهمت الحكومة السورية مرات عدة بتنفيذ هجمات كيميائية ضد المدنيين السوريين، وهو ما تنفيه السلطات السورية تماما.

    وشنت الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وبريطانيا، يوم 14 نيسان/أبريل الماضي، هجوما صاروخيا ضد سوريا، ردا على هجوم كيميائي مزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

    ونفت السلطات السورية بشكل قاطع ضلوعها بحادث دوما الكيميائي المزعوم، فيما اعتبرته موسكو ذريعة مختلقة، لتهيئة الظروف من أجل توجيه ضربة عسكرية من قبل الغرب ضد سوريا.

     

    انظر أيضا:

    الأسد: لم يكن لدينا أي قوات إيرانية في أي من الأوقات بل ضباط يساعدون جيشنا (فيديو )
    الأسد: كلما تمكنا من تحقيق الاستقرار ازداد خطر التصعيد
    الأسد: كنا قريبين من صراع مباشر بين روسيا وأمريكا وتفاديناه بفضل الحكمة الروسية وليس الأميركية
    الأسد: سوريا ماضية في تعزيز دفاعها الجوي للتصدي للغارات الإسرائيلية
    الكلمات الدلالية:
    العدوان الثلاثي على سوريا, الهجوم الكيميائي, بشار الأسد, الغوطة الشرقية, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik