12:45 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    على الرغم من تطمينها لكل وسائل الإعلام بأنها "بخير وفي حالة رائعة"، إلا أن قرار صدر أمس الجمعة 1 يونيو/حزيران الجاري، أعاد الكثير من التساؤلات حول صحة "سيدة أمريكا الأولى"، ميلانيا ترامب.

    وأعلن البيت الأبيض، الجمعة، أن ميلانيا ترامب، لن تتواجد مع زوجها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وكافة أفراد العائلة، في عطلة نهاية الأسبوع في منتجع كامب ديفيد، ولم يوضح أي سبب رسمي لذلك، بحسب وكالة أنباء "أسوشيتد برس".

    واستقل الرئيس دونالد ترامب الطائرة المروحية الرئاسية في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، في فترة ما بعد الظهيرة مع ابنتيه إيفانكا وتيفاني، وابنه الأكبر دونالد جونيور، وصهره جاريد كوشنر، متجهين إلى منتجع كامب ديفيد في جبال كاتوكتين في ولاية ماريدلاند، باستثناء ميلانيا ترامب، وابنها بارون، البالغ من العمر 12 عاما.

    وشوهدت أماليا كنافس، والدة ميلانيا ترامب، وهي تسير على طول أراضي البيت الأبيض، في منتصف أمس الجمعة.

    وكان ظهور عام لـ "سيدة أمريكا الأولى" في 10 مايو/ أيار، عندما رحبت هي وزوجها ترامب بثلاثة أمريكيين أفرج عنهم في كوريا الشمالية.

    وبعد أربعة أيام، أعلن البيت الأبيض أن ميلانيا ترامب أدخلت إلى المستشفى للعلاج من إصابة في كليتها، والتي صفت بأنها حميدة.

    وأمضت ميلانيا خمسة أيام في مركز والتر ريد الطبي العسكري القومي، الواقع خارج العاصمة الأمريكية واشنطن، قبل أن تعود إلى البيت الأبيض قبل أسبوعين.

    وقال دونالد ترامب الأسبوع الماضي إن الحالة الصحية لزوجته "عظيمة"، بينما أكدت ميلانيا ترامب بنفسها، عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، الأربعاء 30 مايو بأنها في حالة صحية ممتازة، وتتواجد مع أسرتها في البيت الأبيض.

     

    انظر أيضا:

    ترامب: لدينا قائمة عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية لكننا لن نطبقها
    ميلانيا ترامب تقطع الشك باليقين حول اختفائها الغامض
    ترامب يعلن عن لقائه مع الزعيم الكوري الشمالي يوم 12 يونيو في سنغافورة
    البيت الأبيض: ترامب يؤكد لماكرون ضرورة تحقيق التوازن التجاري
    ترامب يطالب كندا بفتح أسواقها وإزالة الحواجز التجارية
    الكلمات الدلالية:
    اختفاء, الرئاسة الأمريكية, ميلانيا ترامب, دونالد ترامب, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik