00:45 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعث وزراء خارجية ومالية فرنسا، وألمانيا، وبريطانيا والاتحاد الأوروبي رسالة إلى وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، تتضمن أن عقوبات واشنطن الجديدة المحتملة ضد طهران ستقوض جهود أوروبا للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران.

    موسكو — سبوتنيك. ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن نص الرسالة،  اليوم الأربعاء:"العقوبات الجديدة الأمريكية في وضعها الحالي قد تمنع الاتحاد الأوروبي من مواصلة الرفع التدريجي للعقوبات المفروضة على إيران".

    ولفت وزير المالية الفرنسي، برونو لومير، إلى أن الرسالة هي "طلبات" لواشنطن، معربا عن أمله في أن هذا الطلب سوف يسمع.

    ونقلت الصحيفة عن لومير قوله: "طلب السيد منوتشين منا أن نرسل طلبات وهذا ما نقوم به ونأمل في أن الولايات المتحدة سوف تختار نهجا معقولا يسمح باستمرار الأنشطة التجارية المشروعة للشركات الأوروبية".

    يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان قد أعلن، يوم 8 أيار/مايو الماضي، عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه بين "السداسية الدولية" كرعاة دولية (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا) وإيران في عام 2015، كما أعلن ترامب استئناف العمل بكافة العقوبات التي تم تعليقها نتيجة التوصل إلى هذه الصفقة.

    ونتيجة لذلك أصبحت الدول الحليفة للولايات المتحدة، أي فرنسا وألمانيا وبريطانيا، التي أعلنت أنها لا تعتزم الانسحاب من هذه الصفقة، معرضة لمخاطر فرض عقوبات على شركاتها العاملة في إيران، والتي عقدت صفقات اقتصادية مع طهران بمليارات الدولارات، وأعلن شركاء واشنطن الغربيون عزمهم مواصلة الالتزام بشروط الاتفاق مع إيران.

     

    انظر أيضا:

    بوتين: رفع العقوبات يصب في مصلحة الجميع
    بوتين يوقع على قانون العقوبات الجوابية ضد أمريكا وحلفائها
    رغم العقوبات الأمريكية... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يتخذ هذا الإجراء
    مجلس الأمن الدولي يعتمد قرارا ينص على تمديد العقوبات ضد جنوب السودان
    الكلمات الدلالية:
    الخروج من الاتفاق النووي, العقوبات الأمريكية, واشنطن, أمريكا, أوروبا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook