13:48 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    رئيس زيمبابوي الجديد إيمرسون منانغاغوا

    السفارة الروسية لدى زيمبابوي تدين محاولة اغتيال رئيس البلاد

    © AP Photo / Tsvangirayi Mukwazhi, File
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدانت السفارة الروسية لدى زيمبابوي، اليوم الأحد 24 محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس زيمبابوي إيميرسون منانغاغوا، يوم أمس السبت.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت السفارة في بيان نشر على الموقع الرسمي للبعثة الدبلوماسية على لفيسبوك: أن "سفارة روسيا الاتحادية لدى زيمبابوي تدين بشدة أعمال العنف التي وقعت اليوم خلال تجمع انتخابي في مدينة بولاوايو، ونعتبر أن هذه الأشياء غير مقبولة في الصراع السياسي، فضلا عن أننا نشارك رغبة الشعب الزيمبابوي الصديق في إجراء انتخابات سلمية وهادئة، ونتمنى الشفاء العاجل للضحايا".

    وضرب انفجار، يوم السبت، استاد "وايت سيتي" بزيمبابوي، عقب خطاب للرئيس إيميرسون منانغاغوا، إلا أنه لم يصب بأذى، بحسب وسائل إعلام.

    وقالت صحيفة "ذا هيرالد" الزيمبابوية إن الانفجار "أعقب خطابا لمنانغاغوا أمام الآلاف من الأشخاص"، مشيرة إلى أنه "تم إخلاء الرئيس بنجاح ودون أن يصاب بأذى".

    ونقلت هيئة بث زيمبابوي "زد بي سي" عن متحدث للرئاسة قوله إنهم "في انتظار معرفة سبب الانفجار من الشرطة"، مضيفة أن "عدد المصابين جراء الانفجار غير معروف بعد".

    وقالت "زد بي سي" إن "نائب الرئيس كيمبو موهادي أصيب في القدم ونقل إلى مستشفى محلي للعلاج"، فيما أشارت "ذا هيرالد" إلى أن وزير البيئة والمناخ "أوباه موتشينغوري" أصيب كذلك في الانفجار.

    يذكر أن منانغاغوا تولى رئاسة البلاد بعد أيام قليلة من تقديم الرئيس السابق روبرت موغابي استقالته في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 بعد مهلة 24 ساعة منحها له الحزب الحاكم للتخلي عن صلاحياته بعد 37 عاما أمضاها في حكم البلاد.

     

    انظر أيضا:

    إصابة نائب رئيس زيمبابوي وزوجته في تفجير استهدف الرئيس
    انفجار في ملعب كرة خلال خطاب لرئيس زيمبابوي
    زيمبابوي: بيان من قائد الجيش بإقالة آلاف الممرضات فورا
    موغابي يصف عزله عن رئاسة زيمبابوي بـ"الانقلاب" (فيديو)
    رئيس زيمبابوي يبدأ حربه على الفساد بقرار يخص كبار المسؤولين
    الكلمات الدلالية:
    إدانة, إصابة, خطاب, انتخابات, محاولة اغتيال, إيميرسون منانغاغوا, روسيا, زيمبابوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik