10:15 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الخطوط الجوية الإثيوبية

    بعد حظر 20 عاما... إثيوبيا تجيز الرحلات الجوية إلى إريتريا

    © AP Photo / Elias Asmare
    العالم
    انسخ الرابط
    0 00

    أصدرت الحكومة الإثيوبية، قرارا بشأن إجازة الرحلات الجوية إلى إريتريا، والتي كانت محظورة منذ 20 عاما.

    وصرح رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، أن الخطوط الجوية الإثيوبية ستبدأ للمرة الأولى منذ 20 عاما في تسيير رحلات إلى إريتريا المجاورة، في أسرع وقت ممكن، وفقا لوكالة "رويترز".

    وقال أبي أحمد إن "الشعب الإثيوبي كان ينتظر السفر إلى مدينة مصوع الإريترية، أدعوه إلى الاستعداد للرحلات التي ستبدأها الخطوط الجوية الإثيوبية".

    ووصل وزير الخارجية الإريتري، عثمان صالح، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أمس الثلاثاء 27 يونيو/حزيران الجاري، على رأس وفد حكومي، في زيارة تاريخية تهدف لإنهاء الخلافات بين البلدين.

    يذكر أن العلاقات بين أثيوبيا وإريتريا شهدت انفراجة، خلال الأسابيع الماضية، والتي ظلت متوترة منذ الصراع الحدودي الذي دار بينهما عام 1998.

    وعبر الخصمان القديمان إريتريا وإثيوبيا عن استعدادهما للسلام، أمس الثلاثاء، في أول زيارة عالية المستوى من مسؤول إريتري إلى أديس أبابا، خلال نحو عقدين من الزمن، مما أنعش الآمال في وضع نهاية لواحدة من أصعب الأزمات العسكرية في أفريقيا.

    واستقلت إريتريا عن إثيوبيا في عام 1993 بعد حرب تحرير استمرت ثلاثة عقود لكن الصراع اندلع مجددا بينهما في عام 1998 حول بلدة بادمي الواقعة على حدودهما المتنازع عليها، حيث قطعت العلاقات الدبلوماسية منذ ذلك الحين.

    وتأتي الزيارة، بعدما قال رئيس وزراء إثيوبيا في وقت سابق من الشهر الجاري إنه سيلتزم ببنود اتفاقية سلام بين البلدين، وأشار إلى احتمال تسوية النزاع الحدودي في خطوة رحبت بها إريتريا.

    وقال عثمان صالح وزير خارجية إريتريا: "اليوم يوم عيد لأن أبناء شعبين وجيلين متماثلين انفصلوا طوال تلك الفترة، لكن وبعد معاناة فتحنا باب السلام".

    وقال أبي أحمد إنه يأمل في انتهاء النزاع، وجدد استعداده لقبول نقل تبعية منطقة متنازع عليها.

    وقال على مأدبة عشاء رسمي مع ممثلين من إريتريا "ستتم مبادلة أراض بين البلدين لكن ذلك لن يهم، لن توجد حدود بيننا لأن العلاقة بيننا ستقوى".

    وفي وقت سابق انضم رياضيون ومغنون وممثلون ورجال دين إلى أبي أحمد في مطار أديس أبابا للترحيب بصالح وغيره من المسؤولين.

    وقطعت العلاقات بين البلدين قبل 20 عاما لكن أسمرة لها وفد دائم في أديس أيابا يمثلها في الاتحاد الأفريقي الذي يقع مقره بالعاصمة الإثيوبية.

    انظر أيضا:

    رئيس الوزراء الإثيوبي: الهجوم "محاولة فاشلة" من قوى لا تريد أن ترى إثيوبيا موحدة
    إعلام: انفجار بالقرب من تجمع لمؤيدي رئيس وزراء إثيوبيا الجديد في أديس أبابا
    رئيس جنوب السودان يتوجه إلى إثيوبيا قبل محادثات سلام
    زعيم متمردي جنوب السودان يصل إلى إثيوبيا لإجراء محادثات مع سلفا كير
    السيسي يجبر رئيس وزراء إثيوبيا على هذا الأمر (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    العالم, طيران, إريتريا, إثيوبيا, أفريقيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik