Widgets Magazine
20:51 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الجيش الوطني الليبي

    إيطاليا تصدر توضيحا بشأن تصريحات "ليبيا ملكنا" المنسوبة لوزيرة الدفاع

    © Photo / Libyan forces
    العالم
    انسخ الرابط
    متابعة للملف الليبي والمجتمع الدولي (45)
    0 01
    تابعنا عبر

    علقت السفارة الإيطالية لدى ليبيا، على التقارير التي قالت إن هناك صراعا خفيا بين إيطاليا وفرنسا من أجل النفوذ، وإن وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا، حذرت نظيرتها الفرنسية من ذلك.

    وقالت السفارة في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع "تويتر"، اليوم الثلاثاء، إن "نص التصريحات التي أدلت بها ترينتا كانت (ليبيا أولوية لإيطاليا وليست ملكية)"، وأشارت إلى أن "إيطاليا أكثر بلد تهتم بتحقيق الاستقرار في ليبيا"، مؤكدة أن "أولئك الذين يهدفون إلى تشويه العلاقة بين البلدين يعملون ليل نهار".

    ويأتي التوضيح بعد ساعات من نشر تقارير عن الصراع الخفي بين فرنسا وإيطاليا حول ليبيا، إذ ذكرت صحيفة "الجورنال" الإيطالية، أن وزيرة الدفاع الإيطالية، إليزابيتا ترينتا، حذرت نظيرتها الفرنسية، فلورنس بارلي، على هامش الاجتماع الوزاري بمقر الناتو في بروكسل من التوسع ي ليبيا قائلة: "لنكن واضحين.. القيادة في ليبيا لنا"،

    وكانت الصحيفة قالت في تقرير سابق لها، أن ماكرون يسعى إلى الاستحواذ على ثروات الطاقة في المستعمرة الإيطالية السابقة مستغلا الفوضى الليبية والفراغ السياسي الانتقالي الحالي في روما.

    وذكرت صحيفة "لاستامبا" الإيطالية أن مباراة حامية تجرى بين روما وباريس، وأن هذه الأخيرة أطلقت العنان للقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، لبسط سيطرته على البلاد وممارسة أكبر قدر من الضغوط على حكومة فائز السراج في طرابلس.

    وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن "حفتر يوظف انتصاراته العسكرية لتوسيع دائرة نفوذه وتهديد إيطاليا والاتحاد الأوروبي، بوقف التعاون في ملف الهجرة الحيوي للأوروبيين".

    ودعت الصحيفة إلى إرساء تحالف عملي وفعلي بين الولايات المتحدة وإيطاليا لإدارة الوضع في ليبيا والتصدي لسعي فرنسا، توجيه العملية السياسية في البلاد وإزاحة إيطاليا وضرب مصالحها.

    وشددت الصحيفة على أن الدور الفرنسي في ليبيا يهدد الأمن القومي الإيطالي نفسه، وأنه رغم نفي ماكرون أية توجهات عدوانية، فإن سياسته تهدف إلى تهميش إيطاليا في مجمل المغرب العربي.

    وقالت الوزيرة الإيطالية، إنها "طلبت مساعدة واشنطن للقيام بدور قيادي في إحلال السلام في ليبيا"، وذلك خلال مباحثات كانت أجرتها مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون في العاصمة الإيطالية روما الشهر الماضي.

    وأوضحت في مقابلة صحفية لمجلة "ديفينس نيوز" الأمريكية المتخصصة في الشؤون العسكرية، الأحد، أنها ستزور ليبيا قريبا للقاء القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر.

    ولفتت ترينتا إلى أن خطة إجراء انتخابات في ليبيا "ليست أفضل ما يمكن القيام به"، موضحة أن "الولايات المتحدة كانت شاهدة على ما يحدث في العراق عندما تسرع الأمور".

    وكان السفير الإيطالي في ليبيا، جوزيبي بيروني، قال في تغريدة على تويتر: "لن تكون هناك نقاط عسكرية ولا عمليات عسكرية من طرفنا في الجنوب. ما نسعى إليه هو مساندة ليبيا في تنفيذ خطتها التي تهدف إلى مراقبة الحدود وبسط الأمن على كامل التراب الليبي".

    الموضوع:
    متابعة للملف الليبي والمجتمع الدولي (45)

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يسيطر على ريف درعا.. الجيش الليبي يسيطر على درنة.. الأمم المتحدة تسعى لاستئناف المفاوضات اليمنية
    الجيش الليبي يستعد للتصدي لأي محاولة لانتهاك السيادة في الجنوب الليبي
    الجيش الليبي يطارد المجموعات الإرهابية في الصحراء
    الجيش الليبي يعلن تحرير درنة بشكل كامل.. وكلمة مرتقبة لحفتر بعد قليل
    الجيش الليبي يسيطر على منطقة المغار في درنة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيطاليا, أخبار ليبيا, الحرب في ليبيا, الحكومة الإيطالية, إيطاليا, فرنسا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik