07:04 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب الكثير من الشعب الأوغندي عن غضبهم الشديد، من فرض ضريبة دخل جديدة على استخدامهم لوسائل التواصل الاجتماعي.

    وكانت أول من اقترح ضريبة على مستخدمي مواقع مثل "فيسبوك"، هو الزعيم الأوغندي يوويري موسيفيني، الذي اشتكى من "القيل والقال" عبر الإنترنت، في خطاب ألقاه في شهر مارس/آذار، وحث من خلاله وزير المالية على جمع الأموال من المواطنين "للتعامل مع العواقب"، بحسب شبكة "CBC" الكندية.

    وإلى جانب الرسوم المعتادة، فإن الأغونديين من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي أصبحوا ملزمين الآن على سداد ضريبة يومية تصل إلى 6 سنتات، من أجل الوصول إلى كل مواقع التواصل الاجتماعي.

    وقال مقدمو الخدمات، بما في ذلك شركة الاتصالات العملاقة الإقليمية "MTN"، في بيان مشترك الأحد، أنه ابتداء من الأول من يوليو/تموز الجاري، سيتم فرض ضريبة على "خدمات عالية المستوى"، بما في ذلك الوصول إلى مواقع إنترنت، مثل "إنستغرام" و"تويتر" و"لينكد إن"، موضحة أنه سيتم خصم الضريبة من المواطنين من قبل مقدمي الخدمة، الذين سيدفعون بعد ذلك إلى خدمة الإيرادات الحكومية.

    ومن جانبه، قال لاديسلاوس رواكوزي، المحامي البارز في مجال حقوق الإنسان، إن العديد من الأوغنديين يشعرون بالمرارة، لأن الضريبة "جاءت عن سوء نية".

    وحثت منظمة العفو الدولية السلطات الأوغندية على إلغاء الضرائب، واصفه إياها بأنها "محاولة واضحة لتقويض الحق في حرية التعبير"، في البلد الواقع في شرق أفريقيا.

    ومن خلال ضريبة وسائل الإعلام الاجتماعية، تأمل الحكومة الأوغندية، في جمع حوالي 136 مليون دولار في السنة المالية الحالية، في الوقت الذي يبلغ عدد مستخدمي الشبكة العنكبوتية في أوغندا ما يقرب من 17 مليون نسمة، من أصل عدد سكان أوغندا البالغ عددهم 41 مليون، وفقا لأرقام الحكومة.

    وقال جيرالد باريبي الباحث الأكاديمي الذي يستخدم وسائل الاعلام الاجتماعية بانتظام:

    كثير من الأوغنديين لا يبالون بعيوب نظام حكم موسيفينين ولكنهم الان يخضعون لضرائب مباشرة وربما يستيقظون ويبدأون في التساؤل عن كيفية صرف ضرائبهم.

    وتابع "أعتقد أنه إذا عرف الأوغنديون كيف يتم إهدار أموالهم من خلال الفساد، فإنهم سيضغطون على النظام للتغيير".

    انظر أيضا:

    حادث سير يودي بحياة 40 شخصا غربي أوغندا
    حادث مأساوي يسفر عن مصرع مضيفة "طيران الإمارات" في أوغندا
    رئيس أوغندا: الأمم المتحدة مسؤولة عن استمرار الإرهاب في الكونغو
    أوغندا تعلن نجاحها في احتواء تفش فيروس جديد يهدد الملايين
    اعتقال صحفيين في أوغندا واتهامهم بالخيانة لهذا السبب
    الكلمات الدلالية:
    ضريبة, إنستغرام, تويتر, فيسبوك, مواقع التواصل الاجتماعي, حقوق الإنسان, يوويري موسيفيني, أوغندا, أفريقيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook