08:02 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلنت إريتريا أنها وقعت، اليوم الاثنين 30 يوليو/تموز، "اتفاقا تاريخيا" مع إحدى الدول العربية، بعد أسابيع من توقيع اتفاق أنهى الحرب مع إثيوبيا.

    وأعلنت الحكومة الإريترية في بيان أنها وقعت، اليوم الاثنين،، في أسمرة اتفاقا مع الصومال لإقامة علاقات دبلوماسية وتبادل السفراء، وفقا لوكالة "فرانس برس".

    وقال البيان إن الاتفاق جاء بعنوان "بيان حول العلاقات الأخوية"، مؤكدا أن "البلدين سيقيمان علاقات دبلوماسية وسيتبادلان السفراء"، وقد وقعه الرئيس الإريتري أسايس أفورقي ونظيره الصومالي محمد عبد الله محمد.

    وكان الرئيس الصومالي، بدأ زيارة نادرة إلى إريتريا، يوم السبت الماضي، في إشارة إلى سعي أسمرة لاستغلال فرصة التقارب مع إثيوبيا لتحسين علاقاتها مع دول المنطقة.

    يأتي ذلك، بعد أسابيع من توقيع إثيوبيا وإريتريا اتفاقا يعيد العلاقات بينهما، وينهي عداء استمر لعقدين من الزمن بعد نشوب الصراع عام 1998.

    ونشبت حرب على الحدود بين إريتريا وإثيوبيا فيما بين عامي 1998 و2000، أدت إلى سقوط عشرات الآلاف من القتلى، ووقع البلدان اتفاق سلام في أبريل/نيسان الماضي.

    انظر أيضا:

    وكالة: إريتريا بصدد اتخاذ قرار ينتظره الآلاف بعد السلام مع إثيوبيا
    إثيوبيا تعين أول سفير لها في إريتريا بعد 20 عاما من العداء
    إقلاع أول رحلة للخطوط الجوية الإثيوبية إلى إريتريا منذ 20 عاما
    قطر تقدم هدية "الأغراض المهمة" إلى الصومال
    الصومال: انفجار وإطلاق نار في محيط قصر الرئاسة
    الكلمات الدلالية:
    الصومال, أخبار إثيوبيا, إريتريا, أسياس أفورقي رئيس إريتريا, السلطات الصومالية, الحكومة الصومالية, الحكومة الإثيوبية, الخارجية الإريترية, الخارجية الإثيوبية, الحرب, اتفاق سلام, اتفاق, أخبار العالم العربي, أخبار العالم, أخبار الصومال, علاقات دبلوماسية, علاقات الدول, أخبار إريتريا, عودة السفراء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook