21:57 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أجرت الكوريتان الشمالية والجنوبية محادثات عسكرية، اليوم الثلاثاء، وسط زيادة التوتر في أعقاب رصد الولايات المتحدة نشاطا متجددا في مصنع للصواريخ قرب بيونغ يانغ.

    وانعقد الاجتماع، وهو الثاني بين الجانبين منذ يونيو/ حزيران، في قرية بانمونغوم الحدودية بالمنطقة المنزوعة السلاح بهدف مواصلة العمل على ما أفرزته قمة بين الكوريتين في أبريل/ نيسان وافق خلالها زعيما البلدين على نزع فتيل التوتر ووقف "جميع الأعمال العدائية".

    وأبلغ كيم دو غيون، كبير مفاوضي الجنوب والمسؤول عن السياسة الخاصة بكوريا الشمالية في وزارة الدفاع، الصحفيين قبل أن يغادر إلى المنطقة المنزوعة السلاح أنه سيبذل جهودا لصياغة إجراءات "جوهرية" لتهدئة التوتر وبناء الثقة.

    وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قالت، الأسبوع الماضي، إنها تعتزم خفض مواقع الحراسة والعتاد على امتداد الحدود الشديدة التحصين كخطوة أولى نحو تنفيذ الاتفاق.

    في غضون ذلك، أبلغ مسؤول أمريكي كبير رويترز، أمس الاثنين، أن وكالات المخابرات الأمريكية رصدت نشاطا متجددا في مصنع بكوريا الشمالية أنتج أول صواريخها الباليستية العابرة للقارات القادرة على الوصول إلى الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية بريطانيا الجديد يناقش قضية كوريا الشمالية في الصين
    سلطات كوريا الشمالية تنشئ مجموعة خاصة لتعزيز الحوار مع اليابان
    ترامب يوجه الشكر إلى زعيم كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook