17:13 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    مفاعل نووي

    تركيا تعتزم بناء محطة الطاقة النووية الثالثة بمشاركة الصين

    © Sputnik . Alexei Malgavko
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونميز، اليوم الأربعاء 8 آب/أغسطس، أن مشروع بناء محطة الطاقة النووية الثالثة في تركيا، التي من المخطط تشييدها في تراقيا في الجهة الأوروبية من البلاد، سينفذ بالمشاركة مع الصين.

    أنقرة — سبوتنيك. وقال دونميز، في مقابلة مع قناة "اي هابير": "نحن نريد بناء محطة الطاقة النووية الثالثة في تراقيا، وسنقوم بهذا العمل مع الصينيين. لم يحدد المكان بالدقة بعد… يوجد لدينا أكبر استهلاك للطاقة في منطقة إسطنبول وكذلك في منطقة بحر مرمرة، ولذلك فإن المكان المناسب لمحطة الطاقة الذرية نراه في تراقيا. وسنقوم بتحديد المكان بعد الانتهاء من المسح الهندسي".

    وأشار الوزير التركي إلى أن الصين إحدى الدول، التي تقوم ببناء محطات الطاقة النووية بشكل نشط، مضيفا" إنهم بالإضافة إلى ذلك منفتحين بشكل كبير فيما يتعلق بمسألة تبادل التقنيات. ولذلك سنقوم بتشييد محطة الطاقة النووية الثالثة بالاشتراك مع الصين".
    وكانت شركة "روس آتوم" الروسية قد بدأت ببناء الوحدة رقم 1 من أول محطة في تركيا للطاقة النووية "أكويو"، في 3 نيسان/أبريل. ويضم مشروع محطة "أكويو" النووية 4 مفاعلات روسية الصنع من طراز "في.في.إي.إر" من أسرة الجيل+3. وتبلغ قدرة كل مفاعل 1200 ميغاواط. ويبلغ حجم الاستثمارات الروسية في هذا المشروع 22 مليار دولار.
    وتعتبر محطة "أكويو" أول مشروع في العالم لمحطة كهروذرية يتم تنفيذه على أساس نموذج (ابني — امتلك —شغل)، ووفقا لهذا النموذج، ستقوم روسيا ببناء المحطة، وستمتلكها وتديرها.
    ويذكر أن الاتفاقية بين روسيا وتركيا حول بناء محطة "أكويو" بالقرب من مدينة مرسين، تم توقيعها في عام 2010، ومن المقرر أن تضم المحطة 4 وحدات طاقة بقوة 1200 ميغاواط لكل واحد منها. وحسب المعلومات المتوفرة، ستبلغ قيمة المشروع نحو 20 مليار دولار.

    انظر أيضا:

    تركيا ترسل وفدا رسميا إلى أمريكا لبحث الأزمة مع واشنطن
    هكذا أنقذ شاب سعودي حاجا تركيا فقد وعيه (فيديو)
    أمريكا: نأمل بحل الخلاف مع تركيا بشأن قس "خلال الأيام المقبلة"
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik