03:46 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    بنيامن نتنياهو

    نتنياهو يناقش مشاكل الشرق الأوسط في قمة دول البلطيق

    © AP Photo/ DEBBIE HILL
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن الطريق لقلب الاتحاد الأوروبي يمر عبر دول صغيرة.

    والتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي برؤوساء قادة دول البلطيق الثلاث، استونيا ولاتفيا وليتوانيا، وهي القمة الأولى من نوعها التي يحضرها رئيس الوزراء الإسرائيلي.

    قمة فريدة من نوعها

    ذكرت القناة العشرين العبرية، اليوم الجمعة، أن نتنياهو التقى بقادة الدول الثلاث في قمة فريدة من نوعها، بهدف توطيد وتعزيز العلاقات الثنائية الإسرائيلية مع الدول الثلاث، استونيا ولاتفيا وليتوانيا، فضلا عن البحث الإسرائيلي عن الوصول إلى قلب الاتحاد الأوربي.

    وأفادت القناة الإسرائيلية أن القمة الرباعية التي أقيمت في ليتوانيا هي بداية قوية لعودة إسرائيل لقلب الاتحاد الأوروبي، وتكوين علاقات دبلوماسية واقتصادية قوية مع الدول الثلاث، دول البلطيق، وبأن الوصول إلى قلب الاتحاد الأوربي يمر عبر مزيد من الصبر، في وقت ناقش نتنياهو في القمة الرباعية قضايا الشرق الأوسط والمنطقة.

    التقنية الإسرائيلية

    استعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي ما يمكنه أن تقدمه بلاده للدول الثلاث، سواء التقنية الصناعية المتقدمة أو تقنية السايبر والتقنية الزراعية والاقتصاد القوي، وهو طريق للولوج إلى دول كثير من الاتحاد الأوروبي، وهي الدول الأوروبية الصغيرة التي يمكن أن تكون مدخلا حقيقيا لنتنياهو لدى دول الاتحاد الكبرى.

    يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بدأ، أمس الخميس، زيارة رسمية إلى ليتوانيا، للقاء قادة دول البلطيق الثلاث، ليتوانيا ولاتفيا وأستونيا.
    قالت القناة العبرية نفسها، في تقريرها بالأمس، الخميس، أن نتنياهو، بدأ صباح الخميس، زيارة رسمية لليتوانيا، التقى خلالها بنظيره الليتواني، سواليوس سكورليانس، بهدف الحد مما أسماه بـ"المواقف غير الصديقة" لإسرائيل داخل الاتحاد الأوروبي.

    الاتحاد الأوروبي

    وقال نتنياهو للصحفيين لدى مغادرته إسرائيل إلى العاصمة الليتوانية، فيلنيوس، أمس، "أود أن أوازن بين مواقف الاتحاد الأوروبي، غير الصديقة، تجاه دولة إسرائيل؛ من أجل تحقيق علاقة أكثر عدلا وتميزا".
    وأضاف: "لقد حققت هذا من خلال التعاون مع مجموعات من الدول داخل الاتحاد الأوروبي وأوروبا الشرقية، والآن مع دول البلطيق، وبالطبع مع دول أخرى".
    وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في تصريح مكتوب، إن نتنياهو سيشارك خلال الزيارة في قمة دول البلطيق، وسيلتقي مع رؤسائها، وسيبحث القادة الأربعة تعميق التعاون بين دولهم. لافتا إلى أن الزيارة ستستمر 3 أيام.

    الدفاع عن إسرائيل 

    في وقت قال نتنياهو لنظيره الليتواني:
    أشكركم على موقفكم من أجل الحقيقة ومن أجل إسرائيل والدفاع عنها.
    وكان المحلل السياسي الإسرائيلي، شمعون آران، قد ذكر أن زيارة نتنياهو لليتوانيا مهمة كونه سيحضر قمة دول البلطيق، للمرة الأولى في تاريخ إسرائيل، بهدف زيادة التعاون الاقتصادي مع دولها الثلاث.

    فيما أوضحت القناة السابعة العبرية، مساء أمس، الخميس، أن نتنياهو احتفل العام الماضي مع ليتوانيا بمرور 25 عاما على بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مؤكدا أن العلاقات بين فيلنا وتل أبيب قوية، أكثر من أي وقت مضى.

    وأشارت القناة الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني أن نتنياهو استغل وقف شركات الطيران الفرنسية والبريطانية رحلاتها إلى طهران، للتأكيد على أن الاتفاق النووي الإيراني كان سيئا، داعيا الخطوط الجوية العالمية الأخرى للقيام بالخطوة نفسها.

    موقف حازم

    وتابع نتنياهو خلال زيارته لليتوانيا: "أود أن أشكرك أيها رئيس الوزراء ووزير الخارجية ليناس، على موقفكما الحازم في منتديات الاتحاد الأوروبي، دعما للحقيقة ولإسرائيل وللعدالة. في الكثير من الأحيان، لا تحظى إسرائيل بمعاملة لائقة من قبل الاتحاد الأوروبي وبروكسل، توجه ضدنا تشويهات كثيرة، ومن المنعش أننا نرى منك موقفا واضحا يتحلى بالحقيقة وبالشجاعة".            
    وخلُص نتنياهو بالقول:
    أقدر اتخاذك موقفا واعيا للغاية حول الاتفاق النووي مع إيران. هذه كانت صفقة سيئة. أقدر موقف ليتوانيا المهم والواقعي والمستقل والواعي في هذه القضايا وفي قضايا أخرى.    

     

    انظر أيضا:

    نتنياهو يدعو الخطوط الجوية العالمية لوقف رحلاتها إلى إيران
    نتنياهو يحضر قمة "دول البلطيق" في ليتوانيا
    البنك المركزي الإسرائيلي ينتقد خطط نتنياهو لزيادة ميزانية الدفاع
    نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي
    هذا ما قاله نتنياهو في عزاء كوفي عنان
    وزير الدفاع الإسرائيلي السابق يهاجم نتنياهو وزوجته
    سيد القضايا... نتنياهو والقضية رقم 4000
    الشرطة الإسرائيلية ستحقق الجمعة مع نتنياهو
    على وقع التهدئة... نتنياهو يقرر زيادة ميزانية الدفاع الإسرائيلية
    الكلمات الدلالية:
    ليتوانيا, الاتحاد الأوروبي, الاتحاد الأوروبي, ليتوانيا, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik