22:11 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الدكتور عماد أبشناس الباحث السياسي الإيراني، إن إيران تستند في دعواها أمام المحكمة الدولية إلى اتفاقية الصداقة التي وقعتها مع واشنطن عام 1955.

    وتنص الاتفاقية على إقامة علاقات اقتصادية وودية بين البلدين، وهو ما خرقته الولايات المتحدة بعقوباتها الأخيرة، فضلا عن خرقها للاتفاق النووي وقرار مجلس الأمن الدولي.

    وأضاف الباحث الإيراني عبر برنامج "بوضوح" على راديو "سبوتنيك" اليوم الثلاثاء "نحن نعلم أن أمريكا عادة ما تتجاهل قرارات محكمة العدل وأنه قد يطول أمد التقاضي أمامها، لكن أحد أهدف إيران هو إحراج الولايات المتحدة أمام المجتمع الدولي".

    ومن جانبه، قال محمد المذحجي الكاتب المختص في الشأن الإيراني: "طهران سلكت هذا المسلك القانوني طويل الأمد بعدما فشلت كل المساعي الدبلوماسية التي كانت تستهدف تقريب وجهات النظر".

    وأشار المذحجي إلى أن هذه الخطوة من جانب إيران جاءت بالتنسيق مع الشركاء الأوربيين لعمل نوع من الضغط على الولايات المتحدة بعد خروجها من الاتفاق النووي.

    وأتم المذحجي، أن هذا ما يفسر غضب واشنطن ووزير خارجيتها مايك بومبيو من هذه الخطوة، كونها تمثل مؤشرا سلبيا أمام المجتمع الدولي.

    انظر أيضا:

    مفاجأة بشأن شكوى إيران ضد أمريكا في محكمة العدل الدولية
    الولايات المتحدة: إيران تسيء استخدام محكمة العدل
    ريباكوف: تدابير حماية أوروبا من عقوبات واشنطن على إيران دخلت حيز التنفيذ
    زلزال بقوة 4.9 درجة يضرب وسط إيران
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, إيران, العقوبات الأمريكية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook