Widgets Magazine
03:03 19 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الأونروا

    الولايات المتحدة تلغي دعم "الأونروا"

    © AP Photo / Khalil Hamra
    العالم
    انسخ الرابط
    2 0 0
    تابعنا عبر

    كتبت صحيفة أمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قررت إلغاء كل الدعم المادي لمنظمة دعم وغوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

    كتبت صحيفة "واشنطن بوست" أن إدارة الرئيس ترامب قررت إلغاء كل الدعم الأمريكي لمنظمة غوث اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وهو القرار الذي سينفذ في الأسابيع القريبة.

     

    اللاجئون الفلسطينيون

    وأكدت الصحيفة الأمريكية في تقريرها، مساء أمس، الخميس، أن البيت الأبيض مهتم بتقليل أو تقليص العدد الإجمالي للاجئين الفلسطينيين الذي تعترف به الإدارة الأمريكية، وهو لا يقارن بالعدد المعلن عنه رسميا من قبل منظمة دعم وغوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

    وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب يرغب إزاحة ملف حق عودة اللاجئين من طاولة المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، كما سبق وأزاح ملف القدس من الطاولة نفسها من قبل، حينما قرر نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

    أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، قبل نحو أسبوع، عن تقليص بقيمة 200 مليون دولار من ميزانية المساعدات الأمريكية للفلسطينيين.

     

    عدم اعتراف 

    أضافت الصحيفة الأمريكية أن الولايات المتحدة لن تعترف بالعدد الإجمالي الرسمي للاجئين الفلسطينيين، والمقدر ب5 مليون لاجيء، إنما ستعترف بنصف مليون لاجيء فقط، وهو ما سبق وذكرته المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، الأسبوع الماضي.

    ونقل الموقع الإلكتروني الإسرائيلي "واللا"، صباح اليوم، الجمعة، على لسان مصدر إسرائيلي مسؤول أن الإدارة الأمريكية لم تغير موقفها من اللاجئين، إنما ترغب في التوصل لحل حقيقي لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين أنفسهم. وليس هناك دوافع سياسية وراء عملية إلغاء الدعم المادي للشعب الفلسطيني.

    أوضح الموقع الإلكتروني الإسرائيلي أن القرار الأمريكي بإلغاء الدعم يأخذ في الحسبان التحديات التي يواجهها قطاع غزة، في المرحلة الراهنة، من تدهور للوضع الاقتصادي وتردي للأحوال الاجتماعية.

    سبق وشككت نيكي هايلي، يوم الثلاثاء الماضي، في إحصاء الأمم المتحدة لعدد اللاجئين الفلسطينيين، في أحدث خطوة من جانب إدارة الرئيس، دونالد ترامب، في الاعتراض على كيفية تسليم مساعدات الإغاثة للفلسطينيين.

     

    مبالغة

    وفي تصريحات في "مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات" وهي معهد بحثي بواشنطن غالبا ما يتعاطف مع إسرائيل، اتفقت هيلي مع سائل أشار إلى أن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) تبالغ في أعداد اللاجئين الفلسطينيين.
    وخفضت الولايات المتحدة في وقت سابق من العام الجاري مساعدتها للأونروا إلى 60 مليون دولار، بعد أن تعهدت بدفع 350 مليون دولار خلال العام.
    وقالت هيلي "سنكون أحد المانحين إذا قامت (أونروا) بإصلاح ما تفعله… إذا غيرت بشكل فعلي عدد اللاجئين إلى عدد دقيق سنعيد النظر في شراكتنا لهم".
    وتقول "أونروا"، إنها تقدم خدمات لنحو 5 ملايين لاجئ فلسطيني. معظمهم أحفاد أشخاص فروا من فلسطين، في حرب 1948، التي أدت إلى إنشاء دولة إسرائيل.
    ووفقا لـ"رويترز"، شككت هايلي أيضا في "حق العودة" الذي يطالب به الفلسطينيون، في إطار أي تسوية نهائية للسلام.

     

    شكر إسرائيلي

    وبعد شكها في إحصاء الأمم المتحدة لعدد اللاجئين الفلسطينيين في العالم، قدمت إسرائيل الشكر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
    فقد قدم السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة، داني دانون، الشكر العميق لإدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لشكها في أرقام أعداد اللاجئين الفلسطينيين في العالم، والمقدر بما يزيد عن 5 مليون لاجيء.
    وكتب السفير داني دانون في صفحته الرسمية على "توتير"، أن بلاده تشكر المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، على تشكيكها في إحصاء الأمم المتحدة لعدد اللاجئين الفلسطينيين، في أحدث خطوة من جانب إدارة الرئيس دونالد ترامب، في الاعتراض على كيفية تسليم مساعدات الإغاثة للفلسطينيين.

     

    وكشفت القناة العبرية الثانية، من جانبها، السبت الماضي، النقاب عن "خطة أمريكية لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين".

    تصفية الملفات الرئيسة

    وذكرت القناة الإسرائيلية، أنه من المتوقع أن تعلن الإدارة الأمريكية للرئيس، دونالد ترامب، عن تفاصيل خطة جديدة لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، مطلع الشهر المقبل.
    وتوقعت القناة العبرية إعلان الإدارة الأمريكية قريبا عن وقف الميزانية والدعم الأمريكي لوكالة الغوث الدولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في الضفة الغربية، ومطالبة إسرائيل بالتضييق على الوكالة، ومنع تحويل الميزانيات للوكالة من دول أخرى.
    وأكدت القناة على موقعها الإلكتروني أن الإدارة الأمريكية تسعى للاعتراف بحوالي 10% عدد اللاجئين المعترف بهم حاليا فقط، أي نصف مليون فلسطيني فقط، من بين خمسة ملايين فلسطيني لاجئين حول العالم.
    ما يعني بحسب القناة، تمهيد هذه الإجراءات إلى إعلان إدارة ترامب رسميا عن سياسة جديدة، تهدف إلى تصفية حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

    خطة جديدة 

    وأضافت القناة العبرية أن هذه الخطة الأمريكية الجديدة تعني استمرار الخطط الأمريكية، بقيادة دونالد ترامب، والرامية إلى الاعتراف بالحقوق الإسرائيلية، خاصة وأن ترامب سبق واعترف بالقدس عاصمة لدولة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.
    وقد ازال ترامب بذلك قضية القدس من طاولة المفاوضات بين الطرفين، الفلسطيني والإسرائيلي، وتلاها تصفقة ملف اللاجئين الفلسطينيين، وهما من الملفات الرئيسة الستة المطروحة دوما على مائدة المفاوضات بينهما. 
    يشار إلى أن الإدارة الأمريكية قررت، السبت الماضي، تقليص 200 مليون دولار من الميزانية المخصصة للمساعدات الموجه للفلسطينيين.     

     

    انظر أيضا:

    الأونروا: ما زلنا بحاجة لـ 200 مليون دولار لنكمل هذا العام بنجاح
    جنرال إسرائيلي: إغلاق "الأونروا" يستهدف الأمن القومي الإسرائيلي
    جنرالات إسرائيليون: وقف دعم "الأونروا" ليس حلا
    الصفدي وعريقات يبحثان جهود الأردن لمواجهة أزمة "الأونروا"
    الأردن يسعى لتنظيم مؤتمر لبحث تجاوز أزمة الأونروا
    الأردن يحذر من تأثير أزمة الأونروا على اللاجئين الفلسطينيين
    الأردن يدعو المجتمع الدولي لتمكين "الأونروا" من أداء واجبها الأخلاقي تجاه اللاجئين
    ديوجاريك: "الأونروا" ستتخذ قرارات صعبة بشأن المساعدات الإنسانية
    الأونروا: مؤتمر التعهدات يدعم الزخم المبذول لمعالجة العجز المالي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأونروا, ترامب, القدس, قطاع غزة, الأمم المتحدة, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik