09:18 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    دعا مندوب فرنسا في الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتير، اليوم الجمعة، الدول الضامنة لمفاوضات أستانا روسيا وتركيا وإيران إلى احترام وقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية، مجددا تحذير بلاده من استخدام السلاح الكيميائي من قبل القوات الحكومية في أية عملية عسكرية.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال ديلاتير خلال جلسة مجلس الأمن لمناقشة الوضع في إدلب، "ندعو الدول الضامنة لأستانا إلى التحلي بمسؤولياتها واحترام وقف إطلاق النار الذي كانت راعية له"، مضيفا "ندعو روسيا وإيران لحماية منطقة خفض التصعيد الأخيرة في إدلب"، مشيرا إلى أن "النظام السوري يعد لعملية عسكرية وشيكة".

    وتابع ديلاتير "أكرر هنا وبأشد العبارات أننا نحذر من أي استخدام للأسلحة الكيميائية"، كما حذر ديلاتير من أن شن عملية عسكرية في إدلب من شأنه أن يتسبب في "أزمة هجرة هائلة إلى شمال تركيا وربما أوروبا ومناطق أخرى من العالم".

    ودعى مندوب فرنسا للإسراع "بتشكيل لجنة دستورية لسوريا بمساعدة المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا".

    في سياق متصل، أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الجمعة، أن المرحلة القادمة في سوريا بعد إدلب هي شرق الفرات، مشيرا إلى وجود قوات من الولايات المتحدة هناك بشكل غير شرعي.

    انظر أيضا:

    بوتين: أولويتنا المشتركة المطلقة هي القضاء على الإرهاب في سوريا
    أردوغان: تركيا ستواصل وجودها في سوريا حتى تحقيق الوحدة السياسية والجغرافية فيها
    روحاني: إيران باقية في سوريا بطلب حكومتها وعلى إسرائيل الإنسحاب
    برلماني: سوريا بحاجة لأكثر من 15 مليون طن من الإسمنت سنويا لإعادة الإعمار
    بوتين يصل إلى طهران للمشاركة في القمة الثلاثية حول سوريا
    الاتفاق على إنشاء شركة روسية سورية لبناء وحدات سكنية في سوريا
    عودة أكثر من 370 سوريا إلى ديارهم خلال الـــ 24 الساعة الماضية
    الكلمات الدلالية:
    مجلس الأمن, إيران, فرنسا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook