18:46 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    مقاتلة إسرائيلية من طراز إف-15 (صورة ارشيفية)

    بعد حادثة الطائرة الروسية.... إسرائيل عازمة على مواصلة العملية العسكرية في سوريا

    © AFP 2018 / Jack Guez
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11

    أعلن الجيش الإسرائيلي بعد الحادث المأساوي الذي أسفر عن تحطم الطائرة الروسية "إيل-20" أنه سيواصل العمل ضد الوجود العسكري الإيراني في سوريا ومنع المحاولات لتهريب الأسلحة إلى "حزب الله".

    وجاء البيان للجيش الإسرائلي بعد أن قامت وزارة الدفاع الروسية، مرة أخرى، بتحميل إسرائيل مسؤولية تحطم الطائرة الروسية من قبل منظومات الدفاع الجوي السورية أثناء صدها غارة جوية إسرائيلية استهدفت مدينة اللاذقية.

    وجاء في البيان "ستواصل قوات الدفاع الاسرائيلية التصرف وفقا لأوامر الحكومة، ضد المحاولات المستمرة لكسب موطئ قدم لإيران عسكريا في سوريا، وتزويد منظمة إرهابية "حزب الله" أسلحة فتاكة ودقيقة".

    كانت وزارة الدفاع الروسية قد ذكرت أنها في يوم 17 أيلول/سبتمبر، حوالي الساعة 23:00 بتوقيت موسكو، فقدت الاتصال بطائرة "ايليوشين-20" الروسية العسكرية وهي فوق مياه المتوسط على بعد 35 كيلومتراً عن الساحل السوري قبالة قاعدة حميميم الجوية، وعلى متنها 15 عسكريا روسيا، مضيفة بأن الحادث تزامن مع قيام 4 طائرات إسرائيلية من نوع "إف-16" بضرب مواقع سورية في اللاذقية، وعملية إطلاق الصواريخ من الفرقاطة الفرنسية "أوفرين".

    وأكدت وزارة الدفاع الروسية، أن إسرائيل لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عن عمليتها المخطط لها في منطقة اللاذقية، وأنه تم استلام إشعار عبر "الخط الساخن" قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة، وأنه من غير الممكن لوسائل مراقبة الطيران الإسرائيلية وطياري "إف-16" عدم رؤية الطائرة الروسية، حيث إنها اتجهت للهبوط من ارتفاع 5 كيلومترات. وقيمت الدفاع الروسية الحادث على أنه عمل عدواني ويحتفظ الجانب الروسي بحق الرد.

    الكلمات الدلالية:
    حادثة تحطم الطائرة الروسية, إسرائيل عازمة على مواصلة العملية العسكرية في سوريا, إسرائيل, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik