00:04 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الهلال الاحمر ينتشل 13 جثة لمهاجرين غير الشرعيين في الصحراء الليبية

    سفينة الإنقاذ "أكواريوس" تصل إلى ميناء مرسيليا

    © AP Photo / Darko Bandic
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    وصلت سفينة الإنقاذ أكواريوس إلى مدينة مرسيليا الفرنسية، اليوم الخميس 4 أكتوبر/ تشرين الأول، لكنها قد لا تستطيع مغادرة الميناء إذا أكدت بنما عزمها إلغاء تسجيل السفينة التي تعمل على إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط.

    وحثت المنظمات الخيرية التي تشّغل السفينة مواطني أوروبا، أمس الأربعاء، على التحرك خلال عطلة نهاية الأسبوع لإنقاذ مهمتها.

    وإذا ألغت بنما تسجيل السفينة فلن يكون هناك أي سفن إنقاذ خيرية تعمل قبالة الساحل الليبي في المستقبل القريب.

    واتهمت منظمة "إس.أو.إس ميديترينيان" الخيرية الفرنسية الحكومة الإيطالية بممارسة ضغوط على بنما لإلغاء تسجيل أكواريوس، لكن وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني نفى ذلك.

    وتسبب الغضب الشعبي من وصول مئات الآلاف من المهاجرين إلى أوروبا في السنوات الخمس الماضية في تحقيق أحزاب اليمين المتطرف لمكاسب سياسية في عدة دول أوروبية، وساعد الائتلاف المناهض للمؤسسات على العودة إلى السلطة في إيطاليا في وقت سابق هذا العام.

    ووفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فقد لاقى أكثر من 1600 شخص حتفهم وهم في طريقهم إلى أوروبا هذه العام، وكان أغلبهم يحاولون العبور بحرا من شمال أفريقيا.

    وذكرت المفوضية أن نحو 72 ألف شخص وصلوا إلى إيطاليا واليونان وإسبانيا بين يناير كانون الثاني ويوليو تموز مقارنة بنحو 121 ألفا خلال نفس الفترة عام 2017. وكان أكثر من مليون شخص وصلوا في 2015.

    انظر أيضا:

    بعد إثارتها عاصفة سياسية... السفينة أكواريوس تعود وتنقذ 25 مهاجرا
    سفينة الإنقاذ "أكواريوس" لن تعيد مهاجرين إلى ليبيا
    سفينة إنقاذ المهاجرين أكواريوس تصل إسبانيا
    الكلمات الدلالية:
    مهاجرين, إيطاليا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik