04:46 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    علما روسيا والاتحاد الأوروبي

    هولندا وبريطانيا تتهمان الاستخبارات العسكرية الروسية بتجاهل "القيم العالمية"

    © Sputnik . Vladimir Sergeev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    اتهم رئيس وزراء هولندا مارك روته، ورئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، الاستخبارات العسكرية الروسية بتجاهل "القيم والقواعد العالمية".

    موسكو — سبوتنيك. وأعلن المسؤولان، اليوم الخميس، أن محاولة روسيا المزعومة لتنفيذ هجمات عبر الإنترنت على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تظهر أن "الاستخبارات العسكرية الروسية تتجاهل القيم العالمية".

    وجاء في البيان المشترك لرئيسي وزراء هولندا والمملكة المتحدة:

    "هذه المحاولة للوصول إلى النظم المحمية لمنظمه دولية تعمل علي تخليص العالم من الأسلحة الكيميائية تثبت مرة أخرى أن الاستخبارات العسكرية الروسية تتجاهل القيم والقواعد العالمية الهادفة لحمايتنا جميعا".

    وأضاف البيان: "إننا سوف ندافع عن الهيئات الدولية من أولئك الذين يسعون إلى إيذائهم".

     وكان وزير الدفاع الهولندي قد أعلن، في وقت سابق، أن أجهزة الأمن الهولندية منعت هجوم قراصنة على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، والتي حسب زعمه حاول أربعة مواطنين روس القيام بها. وفقا للمخابرات العسكرية الهولندية، تم طرد الروس المشتبه بهم من أراضي هولندا في 13 نيسان/أبريل، وكان لديهم جوازات سفر دبلوماسية.

    وأفاد موقع وزارة الدفاع الهولندية، اليوم الخميس، بأن الولايات المتحدة تعتزم الإعلان عن اتهامات ضد "عملاء الاستخبارات الروسية".

    ووصف مصدر في وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، اتهامات هولندا لبلاده بهجوم إلكتروني على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالحماقة، مؤكدا أن هذه الاتهامات لا أساس لها، وأن روسيا تملك الحق بالوصول لمعلومات المنظمة.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية تعلق على اتهامات هولندا ضد بعض "عملاء الاستخبارات الروسية
    هولندا: واشنطن تعتزم نشر اتهامات ضد بعض "عملاء الاستخبارات الروسية"
    سفير روسيا في هولندا يجتمع مع الخارجية للتوضيح حول مزاعم بهجمات إلكترونية
    الكلمات الدلالية:
    الاستخبارات العسكرية الروسية, هجمات إلكترونية, الأسلحة الكيميائية, مارك روته, تيريزا ماي, المملكة المتحدة, هولندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik