10:45 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    انتشار قوات الجيش الإسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة، 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018

    الجيش الإسرائيلي يرفع حالة الجهوزية في محيط قطاع غزة

    © REUTERS / Amir Cohen
    العالم
    انسخ الرابط
    التصعيد السياسي والعسكري في قطاع غزة (79)
    0 0 0

    أجرى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال غادي أيزنكوت، ورئيس جهاز الأمن العام نداف أرغامان، جلسة لتقييم الوضع بمشاركة كبار قادة الجيش، حيث استعرضا جاهزية الجيش وقوات الأمن في مواجهة التطورات الأمنية في قطاع غزة.

    القدس — سبوتنيك. وذلك بعد مقتل سبعة فلسطينيين وضابط إسرائيلي إثر اشتباك مسلح وقع، ليلة أمس، على الحدود الشرقية لمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة بعد تسلل قوة من الجيش الإسرائيلي إلى داخل القطاع.

    وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، صباح اليوم الاثنين، إن "جيش الدفاع قام بتعزيز قواته في القيادة الجنوبية العسكرية وهو جاهز لتفعيل قوة كبيرة لو تطلب ذلك".

    من جانبه قال رئيس الأركان أيزنكوت، بأن "قوة خاصة لجيش الدفاع نفذت، الليلة، عملية ذات أهمية كبيرة لأمن إسرائيل. لقد أدارت القوة وقوات سلاح الجو معركة شجاعة بشكل بطولي. أوجه التحية للقوات. أوجه التحية إلى عائلة الفقيد وأتمنى الشفاء العاجل للضابط الجريح".

    وأعلن الجيش الإسرائيلي، فجر الاثنين، عن مقتل ضابط وحدة خاصة، وإصابة آخر بجروح وصفت بالمتوسطة، خلال "عملية في عمق قطاع غزة"، وتم نقلهم بواسطة مروحية عسكرية إلى مستشفى "سوروكا" في مدينة بئر السبع.

    وأوضحت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أن "قوة خاصة تابعة للعدو الصهيوني، تسللت مساء اليوم، في سيارة مدنية، في منطقة مسجد الشهيد إسماعيل أبو شنب بعمق 3 كيلومترات شرقي خانيونس".

    وأضافت في بيان، بأن "قوة الاحتلال قامت باغتيال القائد القسامي نور بركة، وبعد اكتشاف أمرها وقيام مجاهدينا بمطاردتها والتعامل معها، تدخل الطيران الحربي للعدو وقام بعمليات قصفٍ للتغطية على انسحاب هذه القوة، ما أدى لاستشهاد عددٍ من أبناء شعبنا".

    ودوت صافرات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة، جراء إطلاق صواريخ من داخل القطاع.

    وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له تم رصد إطلاق 17 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، حيث اعترضت القبة الحديدية 3 منها".

    وعلى خلفية الأحداث في قطاع غزة، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامن نتنياهو قطع زيارته إلى باريس والعودة إلى إسرائيل لمتابعة التطورات.

    وجاء في بيان صدر عن مكتب نتنياهو، في وقت متأخر ليلة أمس: "على خلفية الأحداث الأمنية التي وقعت في جنوب البلاد قرر رئيس الوزراء نتنياهو تقصير زيارته إلى باريس والعودة إلى إسرائيل هذه الليلة".

    الموضوع:
    التصعيد السياسي والعسكري في قطاع غزة (79)

    انظر أيضا:

    مقتل ضابط إسرائيلي وإصابة آخر خلال تبادل لإطلاق النار في قطاع غزة
    من غزة إلى موسكو مرورا بلقاء قادة العالم في باريس... 7 أشياء حدثت وأنت نائم
    مقتل ستة فلسطينيين وإصابة سبعة آخرين في اشتباك وقصف إسرائيلي على قطاع غزة
    الكلمات الدلالية:
    غزة, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik