10:39 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف

    نواب إيرانيون يتقدمون بطلب لسحب الثقة من وزير الخارجية

    © REUTERS / Murad Sezer
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد علي أصغر يوسف نجاد، عضو في هيئة الرئاسية في البرلمان الإيراني، أن رئاسة البرلمان تلقت طلباً لسحب الثقة من وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف، إلى رئاسة البرلمان".

    طهران — سبوتنيك. وقال يوسف نجاد، لوكالة "إيسنا" الإيرانية للأنباء، اليوم الثلاثاء، إن "الطلب تم توقيعه من قبل 24 نائبا ويتضمن 11 محورا"، ومن أهمها الأزمة المتعلقة بتصريحات ظريف حول وجود عمليات تبييض أموال في إيران.

    وأشار يوسف نجاد إلى أن لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى (البرلمان) سوف تدرس الطلب أولا قبل طرحه على جلسة موسعة يعقدها البرلمان.

    وأثار حديث ظريف عن "تبييض الأموال"، انتقادات واسعة من قبل شخصيات سياسية ووسائل الإعلام التابعة إلى التيار المحافظ (الأصوليين).

    واستدعت لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني ظريف، في 14 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، لتوجيه بعض الأسئلة حول تلك التصريحات.

    وبحسب وكالة "تسنيم"، صرح ظريف بأن "عمليات غسيل الأموال في إيران تعد حقيقة"، وأن "هناك العديد من المستفيدين من غسيل الأموال، حيث يقومون بغسل آلاف المليارات من  الأموال، ومن يقومون بذلك يحاولون صناعة رأي عام معارض في الداخل".

    ودافعت الخارجية الإيرانية عن تصريحات الوزير ظريف. وأكد الناطق باسم الوزارة، بهرام قاسمي، بحسب موقعها الرسمي، أن "تصريحات ظريف حول مسألة تبييض الأموال، قد أعلن عنها عدد من المسؤولين في السلطات الثلاث سابقاً، إلا أن بعض الأشخاص يحاول استغلال هذه التصريحات لمصالح ضيقة".

    وأشار قاسمي إلى أن ما صرح به ظريف "يصنف ضمن تشخيص الأزمات في الواقع الإيراني بهدف اتخاذ التدابير اللازمة لحلها، ولا يمكن اعتباره تسريب معلومات كما حاول البعض إظهاره".

    انظر أيضا:

    إيران تكشف الستار عن كبسولة مصنعة محليا لإيفاد أول رائد إلى الفضاء
    شركة صينية تحتل مكان توتال الفرنسية في إيران
    دولة خليجية تتهم إيران باستهداف البلاد بعشرات ألاف الرسائل الإلكترونية
    بعد سريان العقوبات... إيران تنشط تجارتها مع كردستان العراق
    الكلمات الدلالية:
    محمد جواد ظريف, إيران, الخارجية الإيرانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik