16:02 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الجنود في الفلبين

    الحكومة الفلبينية ترفض هدنة المتمردين

    © AP Photo / Aaron Favila
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن المتمردون الماويون في الفلبين، اليوم الجمعة، وقف إطلاق النار بمناسبة عطلة عيد الميلاد والسنة الجديدة، لكن الحكومة قالت إن هذا لن ينطلي عليها وأنها لن تشارك في الهدنة.

    ويقاتل مسلحون من الحزب الشيوعي الفلبيني القوات الحكومية منذ 50 عاما في أحد أطول نزاعات التمرد المسلح في آسيا، بحسب "رويترز".

    وذكر الحزب في بيان أنه سيعلق الهجمات على الجيش من 24 وحتى 26 ديسمبر/ كانون الأول: "تضامنا مع احتفال الشعب الفلبيني بالعطلات التقليدية".

    كما أعلن المتمردون وقف إطلاق النار بمناسبة العام الجديد، يومي 31 ديسمبر/ كانون الأول والأول من يناير/ كانون الثاني، إلا أن وزير الدفاع دلفين لورنزانا رفض العرض وقال إنه لأول مرة في ثلاثين عاما لا تعلق الحكومة العمليات العسكرية الهجومية خلال العطلات.

    وأضاف للصحفيين: "لن نخدع أنفسنا بشأن وقف إطلاق النار"، وتابع: "لماذا؟ لمنحهم فرصة لإعادة التنظيم لكي يعاودوا القتال بعد وقف إطلاق النار؟".

    وقال المتحدث العسكري العميد إدجارد أريفالو إن القوات الحكومية لا تريد إعطاء المتمردين فرصة "للدعاية" ولن توقف العمليات القتالية.

    وتشن قوات المتمردين، التي تقدر بنحو ثلاثة آلاف، حرب عصابات في المناطق الريفية منذ نحو 50 عاما في صراع أودى بحياة أكثر من 40 ألف شخص وخنق النمو في مناطق الفلبين الغنية بالموارد الطبيعية.

    انظر أيضا:

    بعد اعتقال مواطنات... الفلبين تصدر بيانا بشأن "هالوين الرياض"
    رئيس الفلبين يتغيب عن فعاليات قمة دولية بسبب "القيلولة"
    مدرب إنجلترا السابق يتولى قيادة منتخب الفلبين
    رئيس الفلبين يكشف حقيقة إصابته بالسرطان
    الفلبين تعلن حصيلة قتلى "مانكوت"
    الكلمات الدلالية:
    متمردين, أخبار, احتفالات عيد الميلاد, عيد الميلاد, رأس السنة, الفلبين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik