04:08 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 110
    تابعنا عبر

    انتشرت رزنامات تحمل صور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل واسع في اليابان، حتى أنها أكثر مبيعا من المنتجات المماثلة التي تحمل صورا لمشاهير محليين.

    أعلنت سلسلة متاجر "لوفت"، التي تملك حقوق حصرية لبيع تقويمات تحمل صور الرئيس الروسي، إن بوتين تجاوز منافسيه الرئيسيين، وهما الممثل الياباني الشهير كاي تاناكا وبطل التزلج الأولمبي يوزورو هانيا.

    واقترح صحفيون من البوابة الإخبارية Sora News 24، أنه على الرغم من أن بعض اليابانيين يشترون تقويمات لأصدقائهم بهدف المتعة، فقد يكون معظم المشترين مهتمين بصدق بشخصية بوتين.

    ووفقا لبيانات المتجر، كانت التقويمات ناجحة مع العملاء لسنوات، فتقوم "لوفت" بالربح من بيع منتجات الرزنامة مع صور منذ عام 2016، فهناك بعض الصور على التقويم، حيث يمارس الرئيس الروسي الجودو وكذلك الصيد، وظهرت في عام 2017، تقويمات بالصور التي يلعب فيها بوتين مع الكلاب في الثلج، بما في ذلك جرو اكيتا إينو يوم، الذي قدمه رئيس الوزراء الياباني للرئيس الروسي إثر مساعدته بعد كارثة فوكوشيما.

    وغالبا ما تشتري النساء التقاويم، ويقول البائعون، أن شخصية بوتين غير النمطية وشجاعته هو ما يجذب الجنس اللطيف في اليابان. 

    انظر أيضا:

    بيسكوف يعلق على المعلومات حول اتحاد روسيا وبيلاروس في دولة واحدة تحت قيادة بوتين
    رئيس الوزراء الياباني يلتقي بوتين قريبا
    الكرملين يؤكد ضرورة لقاء بوتين وترامب
    الكلمات الدلالية:
    رزنامة, تقويم, وكالة سبوتنيك, فلاديمير بوتين, اليابان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook