07:38 20 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    احتجاجات السترات الصفراء

    تلفزيون: تراجع أعداد ذوي "السترات الصفراء" في فرنسا

    © REUTERS / CHRISTIAN HARTMANN
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    سار مئات من المحتجين في شوارع باريس اليوم السبت (22 ديسمبر/كانون الأول) قرب بعض أشهر المزارات السياحية في العاصمة الفرنسية من بينها دار أوبرا ومتحف اللوفر مع تراجع عدد المتظاهرين مقارنة بالأسابيع السابقه.

    وتظاهر حوالي 800 شخص في باريس الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش تقريبا وقالت الشرطة إنه لا توجد حالات عنف أو اعتقالات. ويتناقض هذا المشهد مع تظاهر نحو أربعة آلاف شخص في المدينة يوم السبت الماضي، وفقا لرويترز.

    وقبل ثلاثة أسابيع تحولت الاحتجاجات في باريس إلى إحدى أسوأ الاضطرابات في العاصمة منذ عام 1968. وأُحرقت سيارات وحُطمت نوافذ بنوك ومكاتب شركات تأمين وتعرضت الشوارع للتخريب.

    ولقي معظم القتلى العشرة الذين سقطوا في الاحتجاجات حتفهم في حوادث طرق. وقال مصدر من الشرطة لرويترز إن رجلا يبلغ من العمر 36 عاما لقي حتفه في حادث قرب مدينة بربينيان مساء أمس الجمعة (21 ديسمبر كانون الأول) عند حواجز على الطريق أقامها المحتجون.

    وبدأت احتجاجات (السترات الصفراء) في منتصف نوفمبر تشرين الثاني تعبيرا عن رفض زيادات في ضريبة الوقود ثم تحولت إلى احتجاج على سياسة الإصلاح الاقتصادي التي يطبقها ماكرون الذي قدم تنازلات تتعلق بالضرائب والرواتب هذا الشهر.

    لكن الحركة فقدت الزخم تدريجيا في الأسابيع القليلة الماضية إذ شارك 66 ألف شخص فقط في الاحتجاجات على مستوى فرنسا يوم السبت الماضي مقارنة بقرابة 300 ألف متظاهر في 17 نوفمبر/تشرين الثاني.

     

    انظر أيضا:

    برلمانية تونسية: أطراف سياسية تحاول استغلال "السترات" لتصفية الحسابات
    مقتل شخص في حادث سيارة خلال احتجاجات "السترات الصفراء" جنوبي فرنسا
    حراك "السترات الصفراء" يصل إلى لبنان ودعوات لتظاهرة حاشدة
    خسائر كبيرة للقطاع الفندقي الفرنسي بسبب "السترات الصفراء"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, احتجاجات, السترات الصفراء, إيمانويل ماكرون, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik