Widgets Magazine
03:39 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    ماتيس وتيلرسون

    خبير: استقالة ماتيس كانت بسبب قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا وأفغانستان

    © REUTERS . AARON P. BERNSTEIN
    العالم
    انسخ الرابط
    الانسحاب الأمريكي والدولي من سوريا (78)
    0 10
    تابعنا عبر

    اعتبر الكاتب الروسي كارمان غسانوف أن استقالة وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس جاءت بسبب الخلاف بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الانسحاب من سوريا وأفغانستان.

    وأكد غسانوف في مقال نشره مركز "كاتيخون" الروسي للدراسات أن ماتيس غادر بعد أن قرر دونالد ترامب سحب القوات من سوريا وخفض التواجد العسكري الأمريكي في أفغانستان إلى النصف.

    وأشار إلى أن "ترامب خسر وزيرا ذكيا، وكان ماتيس هو الشخص الوحيد الذي يمكن أن يجادل ترامب علناً ويتحدث عن أخطائه في وجهه".

    وبحسب الكاتب "فقد اختلف ترامب وماتيس حول عدد من القضايا. ولقد أثار قرار ترامب عن انسحاب قواته من سوريا جنون ماتيس، لأنه سيؤدي إلى تقوية روسيا وسوريا وتركيا وإيران في هذه المنطقة، وسيترك الأكراد، حلفاء الولايات المتحدة، لأنقرة. بالنسبة إلى ماتيس، هذا يعني في الواقع الاعتراف بفشل الحملة الأمريكية في سوريا".

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تحدث أمس السبت، عن ماتيس بالقول: "عندما فصله باراك أوباما، الرئيس السابق، منحته أنا فرصة ثانية، مشيرا إلى الخلاف بينهما في العديد من القضايا خاصة العلاقة مع حلفاء أمريكا،الذين يستفيدون من هذا التحالف على حد قوله.

    وأعلن ماتيس، استقالته بعد خلاف مع الرئيس دونالد ترامب بشأن سياسات الرئيس الخارجية ومن بين ذلك قراراته المفاجئة بسحب القوات الأمريكية من سوريا وبدء التخطيط لخفض عددها في أفغانستان.

    الموضوع:
    الانسحاب الأمريكي والدولي من سوريا (78)

    انظر أيضا:

    بعد مكالمة "الانسحاب من سوريا"... تفاصيل المكالمة الجديدة بين أردوغان وترامب
    ترامب: ناقشت مع أردوغان الانسحاب الأمريكي البطئ من سوريا
    بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا... أول لقاء بين نتنياهو وبومبيو
    الرئيس العراقي: يجب أن يكون الانسحاب الأمريكي عاملا مساعدا لتحقيق السلام في سوريا
    بومبيو يطلع الرئيس العراقي على أسباب الانسحاب الأمريكي من سوريا
    الكلمات الدلالية:
    البيت الأبيض, الحكومة الأمريكية, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik