15:10 25 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين،  ألمانيا 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2018

    الحكومة الألمانية: بيانات ميركل لم تتأثر بهجوم القراصنة

    © REUTERS / Hannibal Hanschke
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال مجلس الوزراء الألماني إن البيانات السرية لمكتب المستشارة، آنغيلا ميركل، شخصيا، لم تتأثر نتيجة لهجوم القراصنة، الذي طال مئات السياسيين في ألمانيا.

    برلين، سبوتنيك. وأوضح مجلس الوزراء الألماني أن السلطات الألمانية تدرس بجدية شديدة الوضع المتعلق بهجوم القراصنة ضد مئات من السياسيين، حيث يجري التحقيق في الواقعة. 

    وكانت هيئة الإذاعة والتلفزيون الألمانية (إيه.آر.دي)، قد ذكرت، اليوم الجمعة، أنه تم تسريب عدد هائل من البيانات الشخصية، تخص على الأرجح ساسة على المستوى الاتحادي والولايات في ألمانيا.
    ووفقاً لمعلومات الهيئة، تم تسريب أعداد كبيرة من البيانات والوثائق الخاصة بمئات الساسة عبر مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر". وذلك وفقا لوكالة "رويترز".

    ولم تتضح ملابسات الأمر على نحو تام حتى صباح اليوم، الجمعة.
    وبحسب تقرير الهيئة، فإن صاحب الحساب الذي سرب البيانات على "تويتر"، يصف نفسه بتعبيرات، مثل البحث الأمني، وفنان، وتهكم، وسخرية.
    وذكرت الهيئة أنه تم رصد التسريب، مساء أمس الخميس، وهو يشغل اهتمام قيادات الأحزاب وكتلها البرلمانية منذ ذلك الحين.
    ووفقاً للهيئة الألمانية، فإن البيانات المسربة تخص كافة الأحزاب الممثلة في البرلمان الألماني، باستثناء حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي.
    وتتضمن البيانات المسربة أرقام هواتف جوالة وعناوين وبيانات شخصية للغاية، مثل بطاقات هوية أو محادثات إلكترونية أو خطابات أو فواتير أو معلومات عن بطاقات ائتمانية.

    ولم يتضح بعد ما إذا كانت كافة البيانات صحيحة.   

    انظر أيضا:

    إجمالي العاطلين عن العمل في ألمانيا يهبط أكثر من المتوقع
    تسريب عدد هائل من البيانات الشخصية لساسة في ألمانيا
    ألمانيا تقيم حفل وداع للفحم
    قائد سلاح البحر الإيراني: "قراصنة البحر" لعبة سياسية اقتصادية
    "قراصنة الكاريبي" كما لم تراهم من قبل
    قراصنة إيرانيون يبيعون أبحاثا مسروقة من جامعات بريطانية
    الكلمات الدلالية:
    قراصنة الانترنيت, تويتر, مواقع التواصل الإجتماعي, ألمانيا, ألمانيا, ميركل, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik