Widgets Magazine
12:50 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

    ترامب يحرج أوباما وهيلاري كلينتون

    © REUTERS / JIM YOUNG
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    حاول الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن يؤكد لشعبه أنه ليس أول من نادى بتشريع عملية الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتنظيم سيرها بشكل أكبر.

    واستشهد ترامب في تغريدة له على "تويتر"، اليوم الأحد، بمقولات للرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، ومنافسته السابقة في الرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون، والتي تتضمن آرائهما حول المهاجرين.

    وكتب ترامب في تغريدته نقلا عن أوباما في عام 2005: "نحن ببساطة لا نستطيع أن نسمح للناس أن يتدفقوا إلى الولايات المتحدة من دون أن نرصدهم والحصول منهم على أوراق دخول رسمية".

    بينما غرد ترامب بمقولة لهيلاري كلينتون في عام 2015، هي: "لقد صوت عندما كنت سيناتور على بناء حاجز لوقف المهاجرين غير الشرعيين".

    وتأتي تغريدة دونالد ترامب، وسط تعرضه لهجوم عنيف، بسبب تمسكه ببناء جدار فاصل على الحدود الأمريكية — المكسيكية.

    ونشر ترامب الجمعة، صورة له على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، ملصقا عليها عبارة " الجدار قريبا"، مع إشارة للمسلسل الشهير "صراع العروش".

    الصورة حملت وجه الرئيس الأمريكي وأسفله الجدار، الذي يعتزم ترامب بنائه على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة الأمريكية مع المكسيك.

    يذكر أن دوائر الحكومة الأمريكية تعمل بشكل جزئي منذ 22 ديسمبر/كانون الأول، بسبب رفض الديمقراطيين في الكونغرس لمشروع الجدار على الحدود المكسيكية والذي إعتمده ترامب و البالغ 5 مليارات دولار.

    ويعد بناء الجدار الفاصل على الحدود الأمريكية-المكسيكية، أحد الأمور التي وعد بها ترامب خلال حملته الانتخابية رافضا فكرة التخلي عنه.

    انظر أيضا:

    قرار سعودي لم يتخذ منذ 30 عاما... والمملكة تستعد لرسائل غضب من ترامب
    بالصورة.... لبناني في إحدى غرف البيت الأبيض مع ابنة ترامب
    لهذا السبب... ديمقراطيون يجتمعون مع نائب ترامب في البيت الأبيض
    مشاكل ترامب مع الصحفيين عرض مستمر... خلاف جديد بين الرئيس الأمريكي ومراسلة (فيديو)
    ترامب يتسلم توقيعات من قيادي عراقي خلال زيارته السرية
    الكلمات الدلالية:
    مهاجرين غير شرعيين, مهاجرين, أخبار أمريكا اليوم, أخبار أمريكا, هجرة غير شرعية, تويتر, الرئاسة الأمريكية, البيت الأبيض, دونالد ترامب, هيلاري كلينتون, باراك أوباما, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik