01:08 26 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

    بالفيديو... ترامب: أنا لا أعاني من نوبات غضب

    © REUTERS / LEAH MILLIS
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مزاعم الديمقراطيين، بأنه ضرب الطاولة وغادر الاجتماع الذي عقده معهم، بغرض إنهاء الإغلاق الجزئي للحكومة.

    وقال في تصريحات للصحفيين في حديقة البيت الأبيض، إنه لم "يضرب الطاولة" أو "يرفع صوته"، بحسب مزاعم الديمقراطيين، التي وصفها بـ"الأكاذيب".

    وتابع مؤكدا: "قلت لهم بهدوء شديد إذا لم تعطونا حدودا قوية فوداعا".

    وأردف ترامب للصحفيين "لم يكن صوتي عاليا، ولم أحتد على أحد، كما ذكرتم في تقاريركم".

    وأكد "أنا لا أعاني من نوبات غضب، ولم أحطم الطاولة، كان علي أن أحطمها، ولكني لم أفعل ذلك".

    وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن التعامل مع الصين أسهل بكثير من التحدث مع الديمقراطيين.

    وقال زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، بعد انتهاء الاجتماع مع ترامب: "لسوء الحظ، نهض الرئيس فجأة وغادر. وسأل بيلوسي، (هل ستوافقون على تمويل الجدار؟). وعندما أجابت بلا، نهض وغادر".

    وتابع شومر إنه "من المؤسف للغاية، وفي رأيي، إن ما حدث لا يليق برئيس".

    ووصفت بيلوسي التطورات بأنها "حزينة للغاية"، خاصة لأنها جاءت قبل أيام قليلة من حرمان العمال الاتحادين من الحصول على رواتبهم للمرة الأولى نتيجة لإغلاق الحكومة.

    وقالت بيلوسي "يبدو أن الرئيس غير معني بذلك.. يبدو أنه يعتقد أنه يمكنهم أن يطلبوا من والدهم المزيد من المال، لكنهم لا يستطيعون ذلك".    

    ويطالب ترامب بأن أي تمويل لاستمرار عمل الحكومة الاتحادية، لا بد وأن يشمل أيضا 5.6 مليار دولار للبدء في بناء جدار كلفته 23 مليار دولار على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك.

    انظر أيضا:

    موروزوف: غياب ترامب وبوتين عن "دافوس" لن يسمح بإصلاح مبادئ التفاعل بين روسيا والغرب
    ترامب يعلن إلغاء مشاركته في دافوس
    ترامب يهدد بإعلان الطوارئ في البلاد
    ترامب يهدد بإلغاء زيارته إلى مدينة دافوس
    نجل ترامب يرد على إهانة نائبة فلسطينية في الكونغرس لوالده
    الكلمات الدلالية:
    الحزب الديمقراطي, المهاجرين غير الشرعيين, الجدار العازل, أخبار أمريكا اليوم, أخبار أمريكا, البيت الأبيض, دونالد ترامب, أمريكا, المكسيك, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik