18:53 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الأربعاء، تأييد فرنسا الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة بشأن إيران باعتبار هذه الخطة، بالإضافة إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، بمثابة العنصر الرئيس لنظام عدم الانتشار وعامل مهم لضمان الأمن الإقليمي والدولي.

    باريس — سبوتنيك. وقالت الخارجية الفرنسية في بيان: "أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها الأخير الصادر يوم 12 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2018 أن خطة العمل الشاملة المشتركة تحقق كل ما خصصت لها من مهام بشكل كامل، ضامنة بذلك بقاء البرنامج النووي الإيراني برنامجا سلميا. وستواصل فرنسا تأييدها لهذه الصفقة حتى تظل إيران تنفذ كافة التزاماتها النووية."

    وأضاف البيان أن: "فرنسا تؤكد أهمية رفع العقوبات، كما تنص عليه هذه الصفقة." كما أن باريس مصممة بحماس على حماية حريات الشركات الاقتصادية التي تشارك في التبادلات التجارية المشروعة مع إيران."

    وأفادت الخارجية الفرنسية في بيانها أيضا بأن فرنسا إذ تعتبر الحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة أساسا لموفقها من البرنامج النووي الإيراني فإنها بذلك تعيد إلى الأذهان انضمامها إلى النهج العالمي الذي اقترحه الثلاثي — ألمانيا وفرنسا وبريطانيا- والذي يضم تنفيذ أعمال الرقابة طويلة الأمد على البرنامج النووي الإيراني والحد من برنامجها الباليستي والتصرفات التي من شانها نسف الاستقرار في هذا الإقليم.

    وجاء بيان الخارجية الفرنسية بمناسبة مرور 3 أعوام على عقد الصفقة النووية مع إيران.

    انظر أيضا:

    فرنسا تكشف عن موقفها من "اتفاق إيران النووي"
    فرنسا: سندعم الاتفاق النووي طالما إيران تحترم تعهداتها
    فرنسا وشركاؤها تحضر الرد على عقوبات أمريكا ضد إيران
    ترامب يرفض توقيع فرنسا اتفاقيات تجارية مع إيران
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي الإيراني, الخارجية الفرنسية, الوكالة الدولية للطاقة الذرية, إيران, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook