Widgets Magazine
05:59 22 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    أشخاص يفرون من هجوم إرهابي على فندق في نيروبي، كينيا 15 يناير/ كانون الثاني 2019

    كينيا تلمح لتورط محليين في هجوم فندق نيروبي

    © AP Photo / Khalil Senosi
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    فتحت السلطات الكينية تحقيقا في احتمال ألا يكون بعض المتشددين الذين هاجموا مجمعا فندقيا وإداريا في نيروبي من أصول صومالية، مما يعزز مخاوف بشأن ترسيخ المتشددين قدراتهم على التجنيد في المنطقة.

    ووفقا لوكالة "رويترز"، أعلن مسؤولون القليل من التفاصيل بشأن المهاجمين الخمسة الذين حاصروا مجمع "دوسيت" الفندقي، يوم الثلاثاء الماضي، ونفذوا هجوما أسفر عن مقتل 21 شخصا وأعلنت حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة المسؤولية عنه.

    لكن الشرطة ومصادر أمنية خاصة ووسائل إعلام محلية أشاروا إلى تورط شخص يدعى علي سالم جيتشونج (26 عاما) ولد ونشأ في وسط كينيا وفقا لوثائق المحكمة مما يعد دليلا على جذب الحركة لبعض الأشخاص من خارج معاقلها التقليدية.

    وقال مسؤول أمن خاص في كينيا، طلب عدم ذكر اسمه لأسباب تتعلق بالعمل: "يتعين على الحكومة فحص بيانات جيتشونج. كيف أصبح ما هو عليه الآن؟".

    وأضاف:

    إذا نجحت الشباب في تكرار هذا النموذج ستكون هناك مشكلة كبيرة.

    وقالت شقيقة جيتشونج عبر الهاتف من مومباسا "لدي الكثير من الأسئلة تحتاج لإجابات مثل أي شخص آخر. رأيته أيضا على التلفزيون ولم نتوقع أن يكون هناك"، وأوضحت أن والدهما يعمل ضابطا في الجيش الكيني.

    وأضافت "من غير المنطقي أن يصبح ابن ضابط في الجيش عضوا في الشباب"، متابعة أن شقيقها الذي اشتهر باسم فاروق حصل على عمل في مقهى للإنترنت في إسيولو، وأن "كل شيء بدأ هناك حيث كان بمقدوره الاطلاع على مواد جديدة على الإنترنت وتصفح فيسبوك، بدأ يدرس اللغة العربية وأشياء من هذا القبيل".

    وأشارت إلى أن تواصلها مع شقيقها انقطع بعدما انتقل إلى مدينة لامو الساحلية القريبة من الحدود الصومالية في عام 2015.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... لحظات مرعبة عاشها زوجان أمريكيان في كينيا
    تيريزا ماي ترقص مع الكشافة في كينيا (فيديو)
    مقتل 9 وإصابة العشرات بحادث مروري في كينيا
    روسيا تتوقع ردا من كينيا على عرض للتعاون في المجال العسكري التقني
    الكلمات الدلالية:
    كينيا, هجوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik