07:56 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    قسمت الأزمة السياسية الداخلية في فنزويلا دول العالم بين مؤيد ومعارض لحكم مادورو، حيث فتحت الأزمة الفنزويلية مسارا جديدا في علاقات الدول ومواقفها السياسية المختلفة بشأن فنزويلا.

    واعتبر الخبير السياسي بشؤون أمريكا اللاتينية، مارك جونز، في حديث خاص مع وكالة "سبوتنيك" أن الأزمة السياسية في فنزويلا قد تسبب بأزمة دولية ستمتد شرارتها إلى الدول المجاورة والكبرى خصوصا مع وقوف الدول بين حكم مادورو ورئاسة غوايدو المؤقتة.

    وقال جونز: "دوليا اعترفت أكثرية الدول في جنوب وشمال أمريكا وبالإضافة إلى العديد من الدول الأوروبية بالرئيس الجديد غوايدو، أما مادورو فأعلنت دول أخرى كبرى اعترافها به كحاكم وحيد ورئيس لفنزويلا ومن أبرز هذه الدول الصين وروسيا وتركيا وإيران وغيرها من الدول.

    وأضاف قائلا: "هذه المواقف المتناقضة بين الدول ستخلق صراعا دوليا جديدا وعنوانه فنزويلا التي تدعمها روسيا والصين وتركيا بوجه الدول الغربية والولايات المتحدة التي تحاول إسقاط النظام البوليفاري ومساعدة المعارضة على تسلم السلطة.

    وشدد الخبير أنه يؤيد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدعم غوايدو، فهو قرار شجاع وخطير ومحفوف بالمخاطر في نفس الوقت.

    انظر أيضا:

    بعد الأحداث في فنزويلا أسعار النفط إلى ارتفاع
    بومبيو: الولايات المتحدة ستفعل كل ما بوسعها لضمان سلامة دبلوماسييها في فنزويلا
    "حزب الله" يصدر بيانا بشأن تطورات الأوضاع في فنزويلا
    وزير خارجية فنزويلا يرد على فرضية وجود سيناريو عسكري في أمريكا اللاتينية
    وزير خارجية فنزويلا: الدول التي تعترف بغوايدو تتبع تعليمات سيدها أمريكا
    وزير خارجية فنزويلا: روسيا تدعم حكومة فنزويلا وفقا للقانون الدولي
    فنزويلا تتهم ترامب بتدبير الانقلاب وتعلن إغلاق سفارتها وقنصلياتها في أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو, فنزويلا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook