Widgets Magazine
23:17 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    رسام المعارك الإسباني أوغستو فيرير- دالماو

    رسام حربي يكشف خفايا الحرب السورية في لوحته (صور)

    © Photo / Augusto Ferrer-Dalmau
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    وثق الرسام الإسباني، أوغستو فيرير- دالماو، المعروف بأعماله الواقعية بتفاصيل شديدة، ما شاهده من الأزمة السورية على لوحاته.

    وفتح الرسام الإسباني أبواب الاستوديو الخاص به لفريق "سبوتنيك"، مقدما لنا الفرصة لنرى بداية عمله على لوحة تصور الحرب في سوريا، وبالأخص منطقة حلب، حيث رافق الجيش الروسي بدعوة من الدفاع الروسية.

    لوحة رسام المعارك الإسباني أوغستو فيرير- دالماو
    © Sputnik . Javier Benítez
    لوحة رسام المعارك الإسباني أوغستو فيرير- دالماو

    وفور الدخول إلى الاستوديو، استبقلت مراسلو "سبوتنيك" لوحة قماش بحجم أكبر من مترين عليها لمسات الرسام الأولى.

    وكشف الفنان، أن الجزء الأول والأصعب من الرسم قد انتهى، واستغرق التخطيط الأولي مدة أكثر من شهر.

    لوحة رسام المعارك الإسباني أوغستو فيرير- دالماو
    © Sputnik . Javier Benítez
    لوحة رسام المعارك الإسباني أوغستو فيرير- دالماو

    وقال دالماو في تحمس: أعمل يوميا لمدة عشر أو 12 ساعة، سبعة أيام في الأسبوع، وربما سآخذ إجازة ليوم واحد، لكن بالأحرى هذا لن يحدث… وأضاف، ستكون اللوحة جاهزة في شهر مايو/أيار القادم.

    ويستخدم الرسام الألوان الزيتية، التي تختص بتدرج كل لون لعدة درجات وتأثيرها الإيجابي على اللوحة على مر السنين.

    رسام المعارك الإسباني أوغستو فيرير- دالماو
    © Photo / Augusto Ferrer-Dalmau
    رسام المعارك الإسباني أوغستو فيرير- دالماو

    وأشار دالماو: أريد صنع لوحة فنية تعبر عن الإنسانية، حيث ترى المساعدات الروسية المستمرة وشاحنات مركز التسوية تحت حماية الجيش بشكل دائم…".

    ولاحظ الفنان، سأقوم بعملي مثلما قمت به حاضرا في حروب أخرى، سأرسم الحقيقة كما أراها بعيني فلا أحتاج لأحد أن يحكي لي ما يحدث، أريد أن أرى بعيني، ولهذا جئت إلى سوريا.

    وسيجتمع المواطنون والخراب والدمار من الجيش والحرب في لوحة واحدة.

    رسام المعارك الإسباني أوغستو فيرير- دالماو
    © Sputnik . Javier Benítez
    رسام المعارك الإسباني أوغستو فيرير- دالماو

    وقام الكاتب الإسباني أرتورو بيريز ريفيرتي بتسمية الفنان "رسام المعارك"، وهو أفضل الرسامين في الموضوعات التاريخية والعسكرية، وهو فائز على العديد من الجوائز الحكومية.

    وجاء دالماو إلى سوريا، في 29 سبتمبر/أيلول 2018، بدعوة من وزارة الدفاع الروسية، لزيارة شوارع حلب المدمرة برفقة الجيش الروسي. 

    انظر أيضا:

    رسام حربي في سوريا: بفضل الجيش الروسي شعرت أنني في منزلي
    الكلمات الدلالية:
    استوديو, رسام, الحرب السورية, وكالة سبوتنيك, وزارة الدفاع الروسية, حلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik